]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كما هو بريق الماس

بواسطة: اسامة خشانة  |  بتاريخ: 2016-11-30 ، الوقت: 10:31:37
  • تقييم المقالة:

الكل يحلم بهذا البريق أينما كان … فهو خاطف الانظار أمنية الجميع … ولكن لونه الأبيض فوق الرؤوس … هنا الإحساس يختلف …
حينما يتحول كل تعبيراتك الي صمت وتكتفي بالابتسامة لتخفي براكين الغضب داخلك ويبدا خروج اثار تلك البراكين ببطئ من اُذنك … ويتعجب الجميع … مع انها تلك قوانين الطبيعه

إنّة المشيب سيدي

لم يغزو الشيب المفرق فقط بل احتل جسدا بكامله وذهبت الراحة بلا رجعه . انها الحقيقة الموجعه حيث تحولت الأحلام الي اوهام جائزة المنال … وتحولت صورتك في المرآة الي صورة مهزوزة بينما مازال يملئ قلبك الحنين … وتتفاجئ وتتخيل ان العمر يجري ولكن القدر لا يفاجئ احد !!!
عذرا سيدي … انها الجولة الاخيرة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق