]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي : بدعة ذبح العقل والعقلاء عند التيمية !!!

بواسطة: البصام  |  بتاريخ: 2016-11-27 ، الوقت: 13:11:44
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي : بدعة ذبح العقل والعقلاء عند التيمية !!!

إن الله كرم الإنسان عن باقي المخلوقات وهيأ له كل شيء في الحياة من حاجاته الأساسية من الماء والهواء والعيش وكل شيء سخر له (وكل مسخرات لأجله )ومن بين ما أكرمه به و ما أعطاه هو العقل المجدد للحياة والباعث فيه الأمل والروح حياة ونماء وتطوراً وفكراً وعلماً يبني في حياة الشعوب والأمم التي توالت وتكاثرت..

فتكريمه جاء موفداً بالأنبياء وبالأولياء والصالحين خدمة للإنسان وخوفاً عليه ذلك المخلوق وهداية للطريق الصحيح فالله لم يعاقب عباده وهو خالقهم على كفرهم قبل أن ينصحهم ويرشدهم ويبين لهم كل شيء وبعد البيان والتبيين يأتي دور المهلة والوقت والفرصة الأخيرة لتغيير حالهم قبل نزول البلاء لذلك ولم يعذبهم تعذيباً جسدياً في جميع العذابات التي حلت بالأمم السابقة وسار على ذلك الرسول الأكرم ( صلى الله عليه واله وسلم) فحرم التمثيل والذبح والقتل بلا ذنب والإهانة لذلك الإنسان لأن الله في محكم كتابه يقول :(ولقد كرمنا بني آدم ) واعتبر قتل إنسان دون حق بمثابة قتل للإنسانية جمعاء وإحياءه إحياء لها، قال تعالى في محكم كتابه العزيز : (من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً))، وقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: (لزوال الدنيا أهون على الله من دم سفك بغير حق) وإن أقسى شيء في الحياة هي قتل الإنسان بطريقة إجرامية وحشية بربرية بشعة بواسطة التمثيل أو الذبح والنحر وهي وسيلة إهانة وعدم شعور وتجرد من الإنسانية والذهاب بخانة البهيمية الحيوانية لأنه سلوك أوجد للحيوان لا للإنسان ولتكريم الإنسان الذي خلقه الله حرم ذبحه وحرم دمه وماله وعرضه وأهله وكل شيء يتعلق بالإنسان فالله رحيم بعبادته يشركون به والله لا يحاسبهم ويمهلهم الله يرزقهم العافية والأمن والخير والبركات وهم فاسدون الأخلاق فالله لرحمته التي وسعت كل شيء وهو الخالق البارئ المصور القدير لكن نجد هؤلاء الإرهابيين القتلة الدواعش التيمية يبيحون قتل الأبرياء يبيحون قتل العلماء العقلاء أهل العقل فقتلوا الكثير على مر التأريخ من السنة ومن الشيعة من الجهمية والمعتزلة والأشاعرة والصوفية والإمامية وغيرها من المذاهب والملل بدعوة انتماءها لهذه الملل والطوائف ويبررون ذلك هؤلاء القتل هم وزعيمهم ابن تيمية أنهم كفرة ملحدون مشركون يستحق قتلهم وتعزيرهم ومن بين ما يطرحه لنا المرجع الصرخي الحسني في المحاضرة الثالثة في كيفية جواز الذبح عند التيمية للعقل والعقلاء مثلما قتلوا جعد ابن درهم بقوله :

( أولًا: بِدعة ذبح العقل والعقلاء!!! أ..ب.. جـ- قال شيخ الإسلام ابن تيمية: {{وكان أوّل مَن أحدث هذا في الإسلام الجعد بن دِرهَم، في أوائل المئة الثانية، فضحى به خالد بن عبد الله القسري أمير العراق والمشرق، بواسط، خطب الناس يوم الأضحى، فقال أيها الناس ضحّوا يقبل الله ضحاياكم، فإنّي مضحٍّ بالجعد بن درهم، أنّه زعم أنّ الله لم يتخذ إبراهيم خليلًا، ولم يكلّم موسى تكليمًا، ثم نزل فذبحه}}!!! التحفة العراقية (ص:68).ز.. ثانيًا.. ثالثًا.. رابعًا...

قال الجامي : (يقول أن جعد ابن درهم أصله من خراسان وأنه كان يسكن داره في دمشق ومعلم مروان الحمار وأنه أو من قال بخلق القرآن وقيل أنه كان من حران ومنه تعلم الجهمية خلق القرآن فقام خالد القسري بذبحه في عيد الأضحى ودعا الناس للأضاحي فقال أنا أقدم اليوم لكم جعد كضحية قربة إلى الله...ويعلق الجاني ليكون عبرة لغيره لمن تسول له ذلك ..) أنظر ما هو العذر والتبرير لقتل جعد وغيره ممن يقتل اليوم ويذبح أمام الناس يقتلون بعذر ليكن عبرة لغيره ؟؟؟؟؟؟؟ فأين الأسلوب العلمي ؟؟؟مقتبس من المحاضرة { 3 } من #بحث #وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"

#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التأريخ_الإسلامي 24 صفر 1438هـ - 25_11_2016 مـ

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق