]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المرجع الصرخي .. اجهد نفسك لمعرفة الطريق إلى الله تعالى ...

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-11-23 ، الوقت: 20:04:18
  • تقييم المقالة:

 

 

المرجع الصرخي .. اجهد نفسك لمعرفة الطريق إلى الله تعالى...
بقلم ضياء الراضي 
قال العزيز الجليل: (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ , وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ , وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ ,) صدق الله العلي العظيم .....سورة ابراهيم 
ان الله سبحان وتعالى عندما بعث الرسل والانبياء وجعلهم حجة على عبادة وهداة مهديين الى الحق والبيان والطريق السليم الذي اراده سبحانه وتعالى واخراج الناس من الجهل والظلام الى الايمان والى النور الالهي الى ساحة الرحمة والمغفرة الى جادة الحق وان هذه النعمة لا يمكن ان يحصل عليها الانسان الا بالجهد والتضحية والصبر والايثار وعليه ان يجد امام الحق وقائد الحق و من يمثل الحق بعيدا عن الغلو والمغالطات بعيدا عن التعصب والتطرف ونهج التكفير والانحراف الذي ساد هذه الايام بسبب ائمة الضلالة ومثيري الفتن ومن يريد ان يشوه الدين الحقيقي , الدين الاسلامي الناسخ لكل الاديان الذي هو فيه نجاة الناس وخلاصهم من التيه والضلال وان يتبع النبع الصافي والمنهجية الحقيقية التي ارادها الله سبحانه وتعالى والتي بعث الرسل والانبياء لأجلها فعلى الانسان ان يجهد نفسه وان يروضها حتى يعرف هذا الطريق وقائد هذا الطريق وامام هذا الطريق حتى من خلاله يصل الى الله سبحانه وتعالى لا الى طريق الشيطان طريق المنحرفين طريق المشوشين اهل الفتن والتزوير فلذا يجب اجهاد النفس وارهاقها لان هذا هو طريق الاخرة طريق الجنة والرضوان والسعادة والخلود الابدي او لا سامح الله العكس هو النار والخلود بعذابها وهذا ما اشار له المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني خلال بحثه الموسوم (الدولة.المارقة..في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه واله ) المحاضرة الثامنة حيث اشار سماحته الى هذا الامر مبينا كيف على المرء ان يعرف طريق الحق لاجل الوصول لله عز وجل ولاجل هذا الامر فعلى الانسان ان يجهد نفسه في معرفة هذا الطريق لانه طريق الرحمة والمغفرة والسعادة الابدية او طريق النار والعذاب الاليم وان الانسان اذا وجد هذا الطريق وقائد الطريق وولي الطريق فيتبع الامام والعالم ويتبع المجتهد يتبع المخلص يتبع المنجي لا اهل الفتن والضلالة وادنى كلام المرجع الصرخي بهذا الخصوص في المحاضرة اعلاه :(عليك أن تحدد وتعرف الطريق الموصل إلى الله سبحانه وتعالى ، ولأجل ذلك اِجهد نفسك في معرفته ، لإنّه طريق الآخرة، والخلود والجنة أو النار، وبعد أن تحدد الطريق وإمام الطريق والولي في الطريق، تتبع الولي تتبع الإمام تتبع العالم تتبع المجتهد )

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق