]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحلى اللحظات

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-03 ، الوقت: 07:10:49
  • تقييم المقالة:

أكثر المناظر التي تبهرني الورود على أغصان أمهاتها تغطيها قطرات الندى  فتتمايل بخفة و بدلال . باقات رائعات .

وأكثر النغمات التي تطربني العصافير على أغصان الأشجار تتراقص وتغرد وتزقز ق وتملأ الفضاء فرحا" وحبورا .

لا أعرف الراحة الا وأنا في بستان أو غابة أو على ضفة نهر أو قرب نبع ماء .حيث أتنشق العطور وأتلذذ بالورود وأطرب لصوت العصافير.و أمارس هوايتي بالرماية حيث أصنع الدوائر في المياه بعد رمي الحجارة .وأملأ وجهي برذاذ الماء وانا أضرب سطح الماء بكلتا يداي وأمشي حافية القدمين في النهر الى ان تغطيني المياه فاسعد ببرودتها وبصقيعها .

تبارك الله أحسن الخالقين .هواء وشجر وماء وطفلة تلعب وتتسلق أشجار الصنوبر والسنديان وتتابع ممارسة هوايتها فترمي البلوط وأكواز الصنوبر بما ملكت يمينها من قوة الى وسط المياه وتضحك من انجازاتها صعود ا"وهبوطا" ركضا" وتسلقا"قفزا" ووثبا".

صور عالقة في ذهني من طفولتي البريئة  الحمد لله أنني أعيش في بلد رائع بطبيعته ومناخه ومن أجمل البلدان.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق