]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

( الدزاير ) والجزائر... و ( مصر ) ومصر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-11-23 ، الوقت: 08:53:34
  • تقييم المقالة:

( الدزاير ) والجزائر ============ أجدني حائرا مصدوما اليوم والبرلمان يغرفته السفلى او هي العليا لست ادري ما دامت الصفعة واحدة وعلينا اجمعين , وهو يصوت ضد ما تبقى من فتات جيوب المواطنين دون قلب ولا رحمة ولا شفقة , ولم ولن نستثني منهم احدا. اجدني اليوم اكتب هذه الحروف او الحروف تكتبني , والتقسيم باديا على اوجده الجميع , بين الحكومة حكومة والبرلمان البرلمان , اما الشعب صاحب القضية الغائب الأكبر والأعظم والأشمل والأكمل.  يغيب الشعب وهو من غيب نفسه بنفسه كعقوبة لهؤلاء اشباه السياسيين واشباه الحاكمين , كونه لم يعد يخسر اكثر مما خسر سواء بالقديم او اليوم. الشعب الجزائري لم يعد يبكي على شيئ فقده , ولم يعد يفرح على شيئ كسبه , فالفرح والحزن سيان , فالكسب والخسارة سيان , وعندما يتوصل الجميع الى هذه الحالة يصير الجميع عند نقطة الصفر ان لم يكن توصل عند خط العدم.
اليوم والبرلمان والحكومة يتوصل الى تقسيم البلد بين البلد والبلدة والبليدة , والجزائر الى جزائر دون الف ولام والى الدزائر كما يقةل شيوخ وعجائز الجزائر.
اليوم ونحن نرى الخسارة تمس الجميع , على حالة الرابح فيها خاسر , لا بد من اعادة وجهات النظر في كل ما تنم التفكير فيه سابقا بافلوفيا وميكيافليا وماكلوهانيا.
اصبحنا كالاخوة المصريين حتى تكون مصريا يجب ان تكون من ياكنة القاهرة , ولذا اختزلت ظلما وجورا وبهتانا مصر بتاريخها وما قبل تاريخها وحضاراتها تختصر بمجرد عاصمة , وهكذا يريد بالجزائر بحضارتها وتاريخها وجغرافيتها ان تصير مجرد ( دزاير) لا أقل ولا اكثر , عندما سلط الله علينا بسلطات ثلاث لا قلب عليها على احد لا على نفسها ولا على البشر والحجر والشجر , وهكذا اختلتنا فرنسا قديما الى ساكنة صحراء , واليوم اصحاب رفع الايادي على الصديق والعدو الى مجرد (دزائريين) عوضا ان نكون جزائريين من الشمال الى الجنوب ومن الغرب الى الشرق , نحن دولة نووية لا تقبل التجزئة ولا الانقسام الا ان البعض يريد ان نكون شتى الشغب بواد والحكومة بواد والوطن بواد لا احد علاقتخ بالأخر وكأننا بالفضاء دون جذب عام.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق