]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من مواقف الامير نايف الانسانية - رحمه الله

بواسطة: عبدالله احمد العولقي  |  بتاريخ: 2016-11-22 ، الوقت: 22:38:30
  • تقييم المقالة:
من مواقف الأمير نايف الإنسانية – رحمه الله من المعروف عن أسرة آل سعود جميعهم مواقفهم الإنسانية النبيلة تجاه المسلمين عموماً ومواطنيهم على وجه الخصوص ،، ولاغرو فالمؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – طيب الله ثراه كان مشهوداً له بمواقف إنسانية خالدة0 وفي هذا المقال سنستعرض النزر اليسير من مواقف الأمير نايف الإنسانية – رحمه الله – فقد قرأت ذات مرة عن اللواء متقاعد عبد الله بن دليم البدراني إلى قصة حدثت في القطيف في التسعينيات ، حينما كان برتبة نقيب ، قائلاً : "كلفني الأمير نايف بمتابعة بلاغ عن أسرة سعودية مكونة من سبعة أشخاص وهي من العائلات الشهيرة في القطيف ، حيث بلغه أنهم يسافرون عن طريق إحدى الدول لمواقع في النجف وإيران، وطلب مني الأمير نايف مساعدتهم ومقابلتهم وتسهيل ما يحتاجون إليه وإصدار جوازات سعودية لهم ومنحهم المال مساعدة لهم ، وهذا الموقف كان له تأثير إيجابي، حيث امتنعت العائلة عن السفر إكراماً لموقف الأمير نايف معهم" ويضيف قائلاً: "قابلتهم بعد سنتين وقد حفظوا هذا الموقف للأمير وكيف أنه تصرف عكس ما كانوا يتوقعون ، فهذا يدل على حنكة وبعد نظر الأمير نايف - رحمه الله"0 ويشير اللواء متقاعد عبد الله بن دليم البدراني إلى أنه في بداية إسناد مهمة شرطة القصيم له ، حدثت إحدى الحوادث التي سرق فيها منزل أحد المشايخ المشهورين ، حيث كان يحتفظ بأمانات في منزله لأشخاص يأتمنون المال لدى هذا الشيخ في منزله وكان المبلغ المسروق يقترب من الـ 500 ألف ريال ، في ذلك الوقت كان يضعها في علبة كبيرة وقد تمت سرقتها بالكامل ، ونقل أمير القصيم الأمير فيصل بن بندر الصورة للأمير نايف وخلال أربع وعشرين ساعة تم تأمين المبلغ من قبل الأمير نايف في حقيبة كبيرة تحمل المبلغ نقداً وسلمت للشيخ ليردها للناس حتى لا تهتز صورة هذا العالم الجليل في نظر الناس، وهذا بعد نظر للأمير نايف - رحمه الله - وحفظ لحقوق الناس واحترام وإجلال لهذا العالم " وقرأت عن سليمان بن عثمان الفالح – المستشار الشرعي للأمير نايف – رحمه الله تعالى – أنه عندما تقدم له أحد المواطنين بطلب علاج إحدى قريباته وجه - رحمه الله - بعلاجها فوراً خارج المملكة وعلى حسابه وصرف تذاكر لها ولمرافقيها وإعانة مجزية للسكن والمصاريف لكن إرادة الله غالبة فأبلغ بوفاتها فوجه بصرف المبلغ لزوجها وأبنائها لشراء مسكن لهم وما هذا التفاعل الودي إلا لما يتمتع به سموه من عاطفة جياشة تجاه المواطن خاصة المريض ،،، وأعرف الأعداد الكبيرة الذين يرسلهم على حسابه الخاص للعلاج وإجراء الفحوصات الضرورية مما يجعلهم يلهجون بالدعاء لسموه وأن يجعله في موازين أعماله إن شاء الله تعالى  كما ذكر أنه وجه – رحمه الله – ذات مرة بصرف مبلغ كبير لأحد المواطنين الذين تقدموا له فقال أحد المسؤولين لو قسم هذا المبلغ على عدة أشخاص لكان أجدى فقال رحمه الله أنا لم أعطه هذا المبلغ وإنما المعطي هو الله جل جلاله ثم قال: العطية التي لا تبل الكبد ليست بعطية ، وأمضى له المبلغ ، فهذا يدل على السماحة والبذل اللذين يتمتع بهما – رحمه الله رحمة واسعة  ويقول الصحفي عوض بن نايف القحطاني ، منذ أن التحقت بالصحافة عام 1396هـ ، وأنا أحرص على أن أحصل على سبق صحفي ، وبالفعل توجهتُ إلى إحدى المناسبات التي كان يرعاها سمو الأمير نايف - رحمه الله- وهي افتتاح مشروع إسكان منسوبي القوات الخاصة في أم الحمام ، لم يكن في هذه المناسبة إلا الوكالة والتلفزيون وأنا من صحيفة الجزيرة ، كنت قد أعددت بعض الأسئلة مسبقا ، فوجدت فرصة وسلمت على سموه ، وقلت هل تأذن لي بطرح هذه الأسئلة ، قرأها ، وقال رحمه الله : خير ،،، ولكن من الأفضل أن تعيد الأسئلة بعد الجولة فلربما تحصل على معلومات جديدة وعلى ضوئها تضع السؤال ، وبالفعل استمررت في الجولة مع سموه وخرجت بأسئلة مغايرة لما عندي ، وأجابني سموه على كل سؤال ، وكانت باكورة عملي الصحفي ، وكانت بمثابة فرحة كبيرة لي وأنا أقابل رجلاً عظيماً مثل الأمير نايف ، وكانت توجيهاته لي نبراساً تعلمت منها الشيء الكثير في حياتي الصحفية ، ومنذ ذلك الحين وحتى الآن ، وأنا أعتز بهذه التوجيهات  عبدالله احمد العولقي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق