]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي.. يا تيمية أنت وأتباعك تجهلون أبجديات اللغة والعرف والمنطق!!!.

بواسطة: احمد الدراجي  |  بتاريخ: 2016-11-21 ، الوقت: 18:05:03
  • تقييم المقالة:
المرجع الصرخي.. يا تيمية أنت وأتباعك تجهلون أبجديات اللغة والعرف والمنطق!!!.   الدال والمدلول، العنوان والمعنون، اللفظ والمعنى، مفاهيم تدرس وتبحث في المراحل الأولى من الدراسات الدينية، وهي من ابجديات علوم اللغة والمنطق، وهي من الوضوح والبساطة صارت من بديهيات اللغة والعرف والمنطق، فمثلا لفظ كتاب هو الدال، والكتاب هو المدلول عليه، ومن خلال معرفة تلك المفاهيم والعلاقة بينها يستطيع الباحث ان يميز بين معاني القرآن الكريم ومعاني السنة الشريفة والمعاني التي تضمنتها الأدلة والخطابات الشرعية، ومن يجهل تلك المعاني ولايفرق بين الدال والمدلول، ولابين العنوان والمعنون، ولا بين اللفظ والمعنى، فبالتأكيد انه يجهل معاني القرآن والسنة الشريفة وغيرها من المعاني الواردة في الخطابات الشرعية، كما هو حال شيخ الإسلام ابن تيمية واتباعه الذين لايميزون بين الدال والمدلول ولا بين العنوان والمعنون ولا بين اللفظ والمعنى!!!، كما كشف عن هذه الحقيقة المرجع الصرخي في المحاضرة الثانية من بحث "وقفات مع... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري " بحوث: تحليل موضوعي في العقائد و التاريخ الإسلامي"، حيث قال: ((أبجديات اللغة والعرف، وأبجديات وبديهيات المنطق، يجهلها تيمية وأتباعه الذين لا يفرّقون بين الدال والمدلول، ولا بين العنوان والمعنون، ولا بين اللفظ والمعنى!!! فمَن كان بهذا الجهل والمستوى الضحل مِن التفكير، فكيف يستطيع التمييز بين معاني القرآن وبين معاني السنة الشريفة؟!! فكيف يميِّز بين المحكم والمتشابِه، وبين الناسخ والمنسوخ، وبين الخاص والعام، وبين المطلق والمقيد، وبين الحاكم والمحكوم؟!! وكيف يميز بين البرهان والمغالطة...؟!!)). بقلم احمد الدراجي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • علاء الاعسم | 2016-11-22

     

    مرجعية السيد الصرخي الحسني اعطت واعادتللاسلام هيبته من خلال احيائها للسنة النبوية الشريفة والسيرة العملية لاهل البيت والصحابةالاجلال في التصدي للشبهات والفتن وقطع الطريق على المدلسين واصحاب المشاريع التفرقيةوالطائفية فاعطى بهذا الوجه الناصع للاسلام ومن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

  • عبد الله الفراتي | 2016-11-22
    #وسطية_الصرخي_طريق_للسلام :عدم صحة كل ما في البخاري فلا قدسية مطلقة إلا لكتاب الله العزيز الحكيمhttps://www.youtube.com/watch?v=OpYyMkIryEU
  • مصطفى الحايك | 2016-11-22
    ابن تيمية واتباعه جهال اخر الزمان
  • السيد القصير | 2016-11-22
    إن ترسيخ مشروع التجهيل في أذهان العامة والرعية على مر التأريخ الإسلامي لم يكن اعتباطياً أو غير مدروساً بل هو خطة متكاملة الأبعاد رسمت في انحراف الأمة وتركها لكل من هب ودب فاستعملوا ذلك المشروع كوسيلة لإيجاد مجتمعات منحطة تؤمن بأي اطروحة أو فكر مهما كان لونه وأنها ستحركها تلك الزعامات كيف تشاء وفق ما يوجهها المتصدي أو المتزعم للسلطة فهي تصبح كالقطيع أينما تقوده يسير وبدأ ذلك بأساليب القمع والاجحاف والاقصاء لكل من يبادر لنسف ذلك المشروع فقدم الإسلام تضحيات كبرى على مر التأريخ من الأئمة صلوات الله عليهم والصحابة الأجلاء رضوان الله عليهم والعلماء والفلاسفة في سبيل رفض بقاء الجهال كأداة لتطبيق فقرات الجهل ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق