]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المرجع الصرخي.. يا دواعش هذه بشارة توراتية وإنجيلية وقرآنية بالمهدي الموعود!!!

بواسطة: احمد الدراجي  |  بتاريخ: 2016-11-20 ، الوقت: 17:42:01
  • تقييم المقالة:
المرجع الصرخي.. يا دواعش هذه بشارة توراتية وإنجيلية وقرآنية بالمهدي الموعود!!!   المنقذ، المصلح، الموعود، المهدي، بقية الله...، مفردات تناولتها جميع الرسالات السماوية والأيديولوجيات الوضعية وغيرها من التوجهات، وتدل على معنى واحد ولها مصداق واحد حصري، هو ذلك الرجل الذي يتحقق على يديه وعد الله الصادق، وأحلام جميع الأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين والمصلحين والمفكرين على اختلاف انتماءاتهم، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجورا، فهو القطب الذي تدور حوله آمال الإنسانية لتحقيق العدل والسلام...، وبطبيعة الصراع الأزلي بين قوى الخير والشر، فإن محور الشر على طول امتداده ينصب العداء للمهدي الموعود وينكر وجوده لأنه محطم جبروته وطغيانه، ومن أجلى مصاديق العداء للمصلح المهدي هو محاولات الدواعش التيمية لأنكار وجود المهدي وقضيته، على الرغم من قيام الدليل الشرعي العلمي الأخلاقي الفطري الإنساني على صدق قضية المهدي وهي بشارة إنجيلية بشَّر بها موسى "عليه السلام" وعيسى "عليهم السلام" ونبينا محمد "صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم" وهذا ما أثبته المرجع الصرخي في المحاضرة الثامنة من بحث " الدولة.. المارقة...في عصرالظهور ...منذ عهد الرسول حيث قال: ((...بشارة موسى التوراتية، ثم بشارة عيسى الإنجيلية، ثم تأتي البشارة المحمدية القرآنية، التي تُبَشّر بالمهدي خاتم الخلفاء الأئمة المصلحين (عليهم السلام)، الذي يكون على يديه النصر والفتح القريب، قال تعالى: {وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} الصف:13، وقد جعل القرآن هذا المعنى في مقابل الجهاد بالأموال والأنفس والذي يحتمل فيه أيضًا نصرٌ وفتحٌ، قال تعالى: {تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿11﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)} الصف، لكن هذا الجهاد والنصر يختلف عن النصر والفتح القريب البشرى للمؤمنين الذي يكون في خلافة المهدي الموعود (عليه السلام)،)). بقلم احمد الدراجي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد الناصر | 2016-11-22
    حيالله المحقق العراقي الكبير السيد الصرخي الحسني
  • صالح الربيعي | 2016-11-22
    حيا الله المرجع العراقي السيد الصرخي الذي كشف لنا وللعالم اجمع الحقائق الكثيرة التي غيبها ائمة الظلالة ليطفؤا نور الله ولكن الله متم نوره ولو كره الكافرون
  • محمد حسن | 2016-11-21
    حيا الله  المرجع الحق السيد الصرخي
  • رغد العراقي | 2016-11-21
    إن محاضرات السيد الصرخي الحسني دام ظله هي الكاشفة عن كل فكر مشبوه ومغالط يزرع الفرقة والفتنة
  • رغد العراقي | 2016-11-21
    إن محاضرات السيد الصرخي الحسني دام ظله هي الكاشفة مخادعات وشبهات أرباب الدجل والفتنة والنفاق
  • نجلاء محمد | 2016-11-21
    استطاع الصرخي الحسني ان يجتز الحقائق من بواطن الكذب والتدليس بحقائق علمية واخرى واقعية ليكشف للجميع مدى الاستهتار بالنظم والقوانين الالهية والانسانية التي يتمتع بها ائمة الظلال وحزاقة السياسة الفاسدة
  • محمود الصرخي | 2016-11-21
    سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله ) الذي كشف زيف وخداع ومكر وتدليس وتزوير وتحريف الأمويين للعقائد الإسلامية وكذبهم على الله تعالى ورسوله وآل بيته صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
  • ali | 2016-11-21
    وقد جعل القرآن هذا المعنى في مقابل الجهاد بالأموال والأنفس والذي يحتمل فيه أيضًا نصرٌ وفتحٌ، قال تعالى: {تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿11﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12)} الصف، لكن هذا الجهاد والنصر يختلف عن النصر والفتح القريب البشرى للمؤمنين الذي يكون في خلافة المهدي الموعود (عليه السلام)،))
  • احمد البديري | 2016-11-21

    الاسلام دين الله الذي ختم به الاديان السماوية وكان النبي محمد صلى الله عليه واله المبلغ وخاتم النبيين والمرسلين قال تعالى في محكم كتابه (قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ۖ قُلِ اللَّهُ ۖ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ ۚ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَٰذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ ۚ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَىٰ ۚ قُل لَّا أَشْهَدُ ۚ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (19)الانعام.

    ولكن الشيطان وجنوده غاضهم ان يعم الاسلام بنظامه الانساني على الارض وبدأت الحرب الوحشية على الاسلام بشتى الطرق والوسائل وتعاظمت الفتن وانتشرت البدع والافكار المنحرفة من الداخل والخارج والغزوات الاجنبية من الامم الاخرى والتي استهدفت صميم الاسلام لاطفاء نوره بكل السبل المتاحة.

  • محمد العراقي | 2016-11-21
    بارك الله فيك اخي الكاتب مقال اكثر من رائع

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق