]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي.. ابن تيمية وأتباعه يجهلون أبجديات اللغة والعرف والمنطق!!؟

بواسطة: البصام  |  بتاريخ: 2016-11-20 ، الوقت: 16:05:39
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي.. ابن تيمية وأتباعه يجهلون أبجديات اللغة والعرف والمنطق!!؟

على كل متطلع وقارئ ومحلل يمتلك في داخله ضميراً حياً وقلباً نابضاً وعقلاً راشداً ويعتقد بأن العلم هو المعيار الأساسي في تصنيف العلماء وأفضليتهم في ساحة العلم فلكل باحث يضع اطروحاتهم ويناقشها بدقة ومصداقية وشجاعة بدون ميول أو انتماءات ذات أبعاد مذهبية فيحللها بكل حيادية يضع نصب عينيه الانصاف والعدالة المهنية في النقد فالعلم لا يؤخذ جبراً بل بالود والرحمة والإنسانية والإخلاص والأدب ، وعلى المتلقي القبول أو الرفض فلا يوجد هناك سلاح يضعه العالم على رقاب القرآء أو المارة حتى يأخذوا منه ما يعطيه وعدم ترك الساحة المجتمعية والناس في دابر أهل الجهل يستنون بسنتهم ويسيرون على تسافلهم فبالنتيجة الانحدار والأسوأ والضياع والهلاك بسبب ترك أهل الفساد والضلال يديرون شؤون الأمة ...... فلا جبر ولا تفويض ولكن أمر بين أمرين ....

وأما مفهوم الاقتناع من عدمه لا رغماً أو طمعاً بل هو ما يملي عليه ضميره وعقله وعدالته التي تربى عليها وإسلامه وأخلاقه تفرض عليه الالتزام بالسلوك والاحترام والتبادل وتلاقح الأفكار ، فأي عالم يتحدى زوبعة التطرف السني والتطرف الشيعي وقضايا الالحاد ومحاربة الفاسدين ويرفع شعاراً بلا قتل أو إرهاب أو فتنة أو فرقة أو تشتت أو طائفية أو ذبح وانتهاك أعراض أو تهديم بيوت أو عمالة أو خنوع أو مهادنة الفاسدين الظلمة بلا رشوة من الاحتلال وتزلفاً له فإنه من أهل العلم وأهل السلام والحب والوئام والعيش الرغيد والأمن والأمان ....إذا المقياس هو العلم المقياس هو الدليل المقياس هو التقوى هو الصدق ومن يمارس تلك الانتهاكات لا يمثل العلم ولا يمثل الأخلاق ولا يمثل الإسلام بل هو خارج عن الإسلام وخارج عن العلم فها هو المرجع الصرخي ومنذ فترة يطرح الكثير من الأبحاث العلمية الواقعية والمحاضرات الموضوعية التي تناقش التأريخ المظلم الحالك الذي امتلأ من الأساطير والخرافات والخزعبلات والذي كشف النقاب والمستور المغطى بعباءة أهل النفاق وسدنة أهل السلطة والمنتفعين منهم ، نعم أنها أبحاث تأريخية عميقة الرؤيا .. وأن الرؤية التي يحملها في جعبته أزاحت الغموض وفتحت العقول الجامدة فكيف لا ؟ وهي تنقض أفكار أهل البدع والضلالة التي وضعت لنفسها مكانة بلا دراية قام بدحض أفكار المستأكلين المتطرفين وأهل الشبهات بدأ من بني أمية إلى المختار الثقفي إلى الخطابية إلى ابن سبأ إلى ابن تيمية إلى السيستاني هؤلاء أئمة الانحراف والجهل والضلال بل يجهلون أبجديات اللغة والعرف والمنطق ومنهم وزعيم الجهلاء هو ابن تيمية حينما يشبه ويجسم الله سبحانه وتعالى ويجعله أسطورة تشاهد بالعين المجردة وتارة يطرح الموضوع بأنه الله شاب أمرد ومرة الدجال شاب أمرد تناقض وتسافل وتهافت كل تلك طرحها المرجع الصرخي بمحاضرته الثانية التي تناقش توحيد التيمية الجسمي الأسطوري وهي سلسلة من محاضرات العقائد والتأريخ التي يطرحها كل جمعة وسبت الساعة الثامنة مساءً ....... حيث قال

((أبجديات اللغة والعرف، وأبجديات وبديهيات المنطق، يجهلها تيمية وأتباعه الذين لا يفرّقون بين الدال والمدلول، ولا بين العنوان والمعنون، ولا بين اللفظ والمعنى!!! فمَن كان بهذا الجهل والمستوى الضحل مِن التفكير، فكيف يستطيع التمييز بين معاني القرآن وبين معاني السنة الشريفة؟!! فكيف يميِّز بين المحكم والمتشابِه، وبين الناسخ والمنسوخ، وبين الخاص والعام، وبين المطلق والمقيد، وبين الحاكم والمحكوم؟!! وكيف يميز بين البرهان والمغالطة...؟!!

فكيف يميز بين الله تعالى والدجال الشاب الأمرد الجعد القطط؟!! فكيف يبين كلام الله الحق وكلام ابليس الدجال ؟!! وكيف يميزون بين مراد الله وأحكامه ومراد الشيطان وخزعبلاته وضلالاته ؟!!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق