]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. مِن لحنِ القول تعرف اعتقاد التيمية بالتجسيم!!!

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-11-19 ، الوقت: 18:48:34
  • تقييم المقالة:

 

 

المرجع الصرخي .. مِن لحنِ القول تعرف اعتقاد التيمية بالتجسيم!!!

 



بقلم ضياء الراضي

 


من خلال البحوث المعمقة التي ناقش فيها سماحة المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني الفكر التيمي من كل جوانبه وكيف ناقش سماحته ببحثه السابق وقفات مع الفكري التيمي محللاَ شخصية ابن تيمية تاريخياً ومنهجياً وكيف نشأ هذا النهج الإلحادي بالأساس وكيف كانت جذورها وإلى أي ديانة ينتمي هذا الشيخ الحراني الذي تناوله سماحته المرجع في بحثه وكيف أضل الناس وأغوائهم بأفكاره الضبابية وعلى هذا الأساس نما وترعرع الفكر التيمي في أحضان النهج الأموي الشاذ لإنشاء هذا الفكر المنحط منهج التكفير والتزوير والتشبيه ويأتي بأفكار ويعطي اطروحات ما آتى الله بها من سلطان متعدياً كل الحدود ووصل بهم الأمر هم وزعيمهم ومرجعهم الغير منضبط ابن تيمية إلى الاعتداء والتطاول على شخص الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والذات الإلهية وافترائهم وكذبهم بهتاناً وزوراً على الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وما نسبوه لرسول الله بأنه قد رأى الله على شكل شاب أمرد قطط ومن هذا الحديث الذي صححه ابن تيمية وأصر عليه جعلوا الله بهذا الهيئة وهذه الشكلية كذباً وزوراً وتدليساً وهذا ما يعتقده أصحاب النهج التيمي بالذات الإلهية وأن هذا الأمر ينكشف ويتضح لكل من يمارسهم ويعاشرهم ويناقشهم في بداهية الأمور يصل إلى هذه النتيجة يصل إلى هذه المعلومة إلى هذا الفكر الذي يصرون عليه وتعرفهم من لحن القول من تشتيتهم للأفكار من تشويهم للمعلومات من تزويرهم للحقائق حتى تختلط الأمور على العامة وقد بين سماحة المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني ذلك من خلال بحثه الموسوم (وقفات مع .. توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) المحاضرة الأولى بقوله : (وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري:... أسطورة1: الله شَابٌّ أَمْرَدٌ جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه ابن تيمية:... أسطورة2: تجسيم وتقليد وجهل وتشويش:..أسطورة3: يُرى في المنام وتُدركه الأبصار في الآخرة!!!: أولًا..ثانيًا..ثالثًا: مَن أدركه بعين رأسه فهو غالط فقط!!: {وقال (ابن تيمية) في (الوصية الكبرى، ص: [77]): "وكلّ مَن قال مِن العُبَّاد المتقدمين أو المتأخِّرين إنّه رأى ربّه بعين رأسه، فهو غالَطَ في ذلك بإجماع أهل العلم والإيمان"}. مؤسسة الدرر السنية: إشراف ومراجعة السَّقّاف// أقول: تقييد الرؤيا بعين الرأس يُفهم منه أنّه ليس عنده محذور في رؤيا غير رؤيا عين الرأس كرؤيا النوم أو غيرها، فلا مانع عنده ولا محذور عنده في رؤيا الله (تعالى) في المنام، وماذا سيكون جوابه إذن على الرؤيا في المعراج؟!! وماذا يكون جوابه على الرؤيا في الآخرة والتي تدل عليها الروايات بصراحة أنها رؤيا عين؟!! طبعًا جوابه واضح وثابت وهو أنه لا محذور في رؤيا عين الرأس في الآخرة، ولهذا قيّد محذور الرؤيا أعلاه بالدنيا!!!... ولذوي العقول والأفهام ولبَني البشَر أقول: ما الفرق بين مشبّهة ومجسمة الدنيا وبين مشبّهة ومجسمة الآخرة؟!! وكيف يصحح التيمية التشبيه والتجسيم في الآخرة وينفونه في الدنيا، إن صحّ وصدق نفيُهُم للتشبيه والتجسيم في الدنيا، ورؤيا عين الرأس في الدنيا، ولم يكن نفيهم عن تقية وخوف من ردود أفعال الناس عليهم، وتعرف ذلك وتتيقنه من لحن قولهم وكلماتهم؟!! أسطورة4: الحرّاني يُجيز السجود ليوسُف (عليه السلام )

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محمد | 2016-11-21
    السيد الصرخي هو الكلمة الطيبة التي فيها الثمرة والصدقة التي احتاجها شعب العراق المسكين الفقير الذي بأمس الحاجة لمثل هكذا كلمات تداوي الجروح وتخفف الآلام وتهدئ الروع وتمحي الخوف من الفرقة والتمزيق
  • سامرمحمد | 2016-11-21
    تقييد الرؤيا بعين الرأس يُفهم منه أنّه ليس عنده محذور في رؤيا غير رؤيا عين الرأس كرؤيا النوم أو غيرها، فلا مانع عنده ولا محذور عنده في رؤيا الله (تعالى) في المنام، وماذا سيكون جوابه إذن على الرؤيا في المعراج؟!! وماذا يكون جوابه على الرؤيا في الآخرة والتي تدل عليها الروايات بصراحة أنها رؤيا عين؟!! طبعًا جوابه واضح وثابت وهو أنه لا محذور في رؤيا عين الرأس في الآخرة، ولهذا قيّد محذور الرؤيا أعلاه بالدنيا!!!... ولذوي العقول والأفهام ولبَني البشَر أقول: ما الفرق بين مشبّهة ومجسمة الدنيا وبين مشبّهة ومجسمة الآخرة؟!! وكيف يصحح التيمية التشبيه والتجسيم في الآخرة وينفونه في الدنيا، إن صحّ وصدق نفيُهُم للتشبيه والتجسيم في الدنيا، ورؤيا عين الرأس في الدنيا، ولم يكن نفيهم عن تقية وخوف من ردود أفعال الناس عليهم، وتعرف ذلك وتتيقنه من لحن قولهم وكلماتهم؟!! أسطورة4: الحرّاني يُجيز السجود ليوسُف (عليه السلام…  )

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق