]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ساعةٌ متأخره

بواسطة: قصي قاسم  |  بتاريخ: 2012-01-02 ، الوقت: 22:10:58
  • تقييم المقالة:
اعرف ان مصير حريتي وحريتها أن نعدم شنقا حتى الموت بحبال تقاليدنا فكيف لي ان اذنب .ذات مساء احمر اللون وبارد المذاق كانت بين يدي تقبلني وتداعبني مثل طفلتي التي لم اراها تطلق الضحكات كرصاصات في رأس عاشق يعرف أن حبيبته سوف تتركه ذات يوم مخضبٌ بمشاعره الغزيرة وبدون اكتراث لنفسي اختار العشق المؤقت دائما .وانظر الى ساعتي القديمة ،متى ينتهي ذلك العشق حتى ابداء من جديد ،،،،،
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق