]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( موضوع سابق) ...يا " حاجي" !

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-11-18 ، الوقت: 15:40:08
  • تقييم المقالة:

 

يبدو أننا ، ( أننا ، تعني العالم العربي بصفة عامة) ، لم نفقد البوصلة العلمية و الاقتصادية و الثقافية فقط وإنما تعدى الأمر إلى أخطر من ذلك بكثير بفقداننا المنهجي إلى مقومات التي تربط الفرد بنفسه ومع المحيطين به و المجتمع بصفة عامة...
بعد أن أصبحنا مجرد مستهلكين ومرتبطين بالآخرين من "الإبرة الخياطة إلى رغيف الخبز"، أصبحنا مقلدين و مرددين كل ما نرى و ما نسمع بدون تمريرها بمصفاة اللياقة والذوق والاحترام...
تذكرت كل ذلك وأنا أسمع شخصا ينادني باسم يا "حاجي" ، في أول وهلة ظننت أن ذلك الشخص ينادي شخصا آخر يحمل الاسم المشار إليه ، ألتفت يمينا و شمالا فلم أجد أي شخص آخر غيري وتأكدت أن تلك المناداة تعنيني...
في أول وهلة ظننت إنني غيرت اسمي ونسيت ذلك وفي مراجعة سريعة لذاكرتي تأكدت يقينا أن اسمي ما زال على حاله لم تصله بعد رياح "التغيير"...
أجابت ذلك المنادي قلت له هل تعرفني ، أجابني بالنفي ، قلت له هل تعرف اسمي ،أجابني أيضا بالنفي . قلت له وما هذا الاسم يا "حاجي" و ما معناه وهل هو مستورد أو محلي...
أجابني بالسخرية السلبية التي تنم عن انحطاط على مستوى العقلي و الشخصي ، قائلا : يبدو أنك خارج "المودة" ، فهذا اسم مناداة جديد مختصر لكلمة "الحاج" . تماما كما اختصر في الماضي اسم يا "محمد" إلى "مو" ، ويا "أخي" إلى يا "خو"...
قلت له بالسخرية و ما هي مودة المناداة المستقبلية أرجو أن لا تكون مختصرة من أسماء حيوانات أو مشابهة لها . ونعد نسمع يا "كوكي" وما شابهه ... ،  أسماء دلال غربية لحيوانات منزلية ( لا داعي ذكرها احتراما للمقام )...
والخوف كل الخوف أن نصبح عبارة عن مختصرات لتلك الأسماء (أكرمكم الله) وتصبح تسمع بشكل عادي في الشوارع و المنازل و في دور التربية و التعليم ، ولما لا في سجلات الحالة المدنية و بطاقات الهوية...

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي
16.11.2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق