]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. احمد يصحح أم يضعف يا بن تيمية؟؟

بواسطة: ايمن الهلالي  |  بتاريخ: 2016-11-17 ، الوقت: 10:13:11
  • تقييم المقالة:

عن عبد اللَّه بن مسعود: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إياكم والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند اللَّه كذابًا). وإذا كان هناك من الكذب ما لا يتعدى تأثيره صاحبه أو عائلته أو أشخاصاً بعينهم، فإن هناك كذباً وكذابين تكون مساحة تأثيرهم مجتمعاً بكامله أو عدة مجتمعات أو أمة بكاملها وهذا ما حصل ويحصل مع بعض الرموز الواهية الذين يصدرون للمجتمع على إنهم ملائكة منزلين ، ونتيجة هذا التصدير والتقديس يصبح هؤلاء بمثابة آلهة لا يحق لأحد التقرب منهم إلا ونزل به عذاب المتعجرفين المارقين وهذا ما تعيشه مجتمعاتنا منذ زمن طويل. وعلى هذا تم تصدير الكثير من الرموز والأفكار بهذه الطريقة، ومن هذه الأفكار هي فكرة الجسمية لله الواحد الأحد تعالى عما يصف الجاهلون، فبعد أن تم صنع الصورة المقدسة لابن تيمية تم طرح فكرة التجسيم لله سبحانه وتعالى وتقبلها الكثير من أبناء الأمة بدون وعي نتيجة التقليد الأعمى والتقديس المزيف للجهل والجاهلين. فلم يتساءل أحد من هؤلاء الجهال أتباع ابن تيمية عن روايات الشاب الأمرد وتناقض رأي ابن تيمية حولها حيث يقول مرة إن الإمام أحمد ضعفها واستنكرها ويعود مرة أخرى فيقول صححها. ومن خلال محاضراته العقائدية والتاريخية يوضح المرجع الأستاذ السيد الصرخي هذا التناقض والتلاعب بأفكار الناس من قبل ابن تيمية وهذا ما جاء بمحاضرته الأولى من بحث ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) حيث يقول ((احمد يصحح أم يضعف يا بن تيمية؟؟ وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ....أسطورة أولى: الله شاب أمرد جعد قطط صححه تيمية .............أسطورة ثانية: تجسيم وتقليد وجهل وتشويش.......الطريق الأول .......والطريق الآخر: من حديث مروان بن عثمان عن عمارة بن عامر عن أم الطفيل امرأة أبي بن كعب مرفوعاً. ومن ألفاظه: (( 1- رَأَيْتُ رَبِّي فِي المنام في صورة شاب مُوَقَّرٍ فِي خَضِرٍ، عليه نَعْلانِ (الله يصخم وجوهكم) من ذهب، وَعَلَى وجهه فراش مِنْ ذهب{لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، ربنا لا تؤاخذنا بما قالوا } )). ((2- يذكر أنّه رأى ربه عزّ وجلّ في المنام، في صورة شاب موفر في خضر على فراش من ذهب في رجليه نعلان من ذهب)). ((3- أنه رأى ربه عز وجل في النوم في صورة شاب ذي وفرة، قدماه في الخضرة، عليه نعلان من ذهب ، على وجهه فراش من ذهب )). وهذا الحديث صححه الحسن بن بشار وأبو يعلى كما في (طبقات الحنابلة لأبي يعلى: 2/59). {أبو يعلى وابن تيمية يتسابقان في إثبات الجسمية، من يسبق هذا أم هذا}.وضعفه واستنكره جمعٌ من أهل العلم، منهم: الإمام أحمد (المنتخب من علل الخلال لابن قدامة ص284)....{ورأي ابن تيمية مسكون عنه هنا، التفتوا إلى الطريق الأول: صححه أحمد والطريق الثاني: ضعفه أحمد }. وجمالية هذا النقاش من قبل المرجع الأستاذ الصرخي الحسني أنه لا يتم من خلال التعصب المذهبي والطائفي كما يفعل الآخرون، بل ينطلق من منهج الأستاذ الصرخي المعروف بنقاشاته العلمية البعيدة عن التعصب والتي تناقش الجميع سواء من السنة أو الشيعة . بقلم ايمن الهلالي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد الكندي | 2016-11-18
    العلماءُ أمناء الرسل والمعوَّل عليهم حسب النهج الإلهي لقيادة مسيرة التكامل والإصلاح بالمجتمع الإسلامي نحو الهدف الإلهي المنشود بواسطة العمل من أجل إبراز الجانب الفكريّ والعقائديّ وتعبد لهم الطريق لأشعل فتيل الثورة الفكرية الإسلامية حتى تكون الشخصية الإسلامية في نضج عقائدي وفقهي وسياسي واقتصادي قلّ نظيره وكشفَ زيف وبطلان أهل الزَّيغ والإنحراف والإبتداع، المنتسبين إلى الإسلام ومن أبرز هؤلاءِ الشخوص هو ابن تيمية الحراني الذي تميز بالخيانةِ العلمية المتمثلة بالدَّسِ والوضع والتحريف في الحقائق العلمية المقدسة و التاريخية والتجرؤ على الذات الآلهية المقدسة من خلال أحاديث التجسيم فتصدى لهذا المنهج المنحرف سماحة المرجع الصرخيّ في بحثه الجديد الموسوم.. وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري لكشف خطوط الانحراف بالمجتمع الإسلامي ، في وقت خلت الساحة العلمية من الذين يوضحون الفكر الأموي التيمي التكفيري وخطورته ونسفه بطرقٍ شتى عن طريق إعمال التفكير العلمي الإستدلالي وتنوعهِ فكانت محاضراته ومرجعيته لها الأثر الفعّال في إصلاح المجتمع بعطائه المستمر.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق