]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف أصحح رؤيتي للحياة ؟

بواسطة: م.ع.ن  |  بتاريخ: 2016-11-17 ، الوقت: 09:14:03
  • تقييم المقالة:

لا بد من قبل أن نبدأ  , أن تعلم أن الكثير من الأمور التي تربينا علينا وبنينا عليها معتقداتنا منذ الصغر هي خاطئة , تولدت نتيجة جهل من المربي , أو نتيجة إهمال نفسي للطفل , فيتولد شعور لدى الطفل عن المستقبل وعن عندما يكبر سيفعل وسيشتري حلوى كثيرة ويأكلها أو سيتخلص من السكن مع والديه الذين أزعجاه وهكذا , وكما قيل أن ترتكب الخطأ ليس بمشكلة , أن تستمر في الخطأ هو مشكلة .

مررت بحالة نفسية سيئة فيما مضى وعبرت عن شعوري بالشعر وكتبت :

حياتك في مكابدة وضيم - ودهرك يحتوي سمٌ ثقيل

الآن انظر لهذه الكلمات وأعلم يقيناً أنها حقيقة , وأن الحياة لا يمكن أن تجد فيها جنة الخلد التي ترسمها في عقلك , والنعيم الدائم الذي تطلب فيه ما تتمنى , الشاب المراهق يقول حين أتوظف سأنال مرادي من الحياة وأشتري السيارة التي أريد والبيت الذي أريد وأتحرر من قيود والدي , والفتاة تقول سأتزوج من يحقق لي أمنيات لم يحققها لي والدي , ثم ما يلبثان إلا أن يكبران وينالان ما أرادا , فهذا وجد الراتب ووجد البيت والسيارة والحرية كما يزعم , فتراه يقول سأتخذ فلانة زوجة لي وأنال الراحة والطمأنينة , ويتزوج فلانة التي لديها أمنيات , فيحقق أمنياتها وتحقق أمنيته إن كانا يملكان الرضا وحسن التصرف , فيبدأ العقل بتوليد المزيد من "جنة الخلد" و"نعيم نفسي" في صورة أبناء مطيعين أو وظيفة مرموقة أو في بيت أحسن من قريبتي أو خادمة ومربية , والأيام تمشي والدهر ينقضي وفجأة , ينتبه لنفسه في سن الستين , كان يلهث ويجري خلف أمور أعتقد أنها هي النعيم وهي أقصى ما يريد , فلا هو توقف عن الجري خلف الحياة والتفت لمعاني الحياة ولا هو ارتحل عن دنياه راضٍ بعد ركضه ..

الحياة لا يوجد فيها نهاية الطريق , ولا استقرار دائم , كلها شعارات مزيفة وآمال نرسمها لنرتاح , الحياة تدور وتمشي , والذكي من استطاع أن يدور معها ويتسفيد من كل شيء فيها , ويعيش كل لحظة بلحظة كما يجب , والله المستعان


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق