]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي ..ابن تيمية يسجد ليوسف ويكفر من يزور القبور !!

بواسطة: احمد الركابي  |  بتاريخ: 2016-11-15 ، الوقت: 04:14:02
  • تقييم المقالة:

        ولما كثر الكذب والإفتراء وخاصة على صفحات النت المزخرفة والملونة بألوان زاهية وعبارة رنانة لتغش المشاهد لها التي تخص الحركة الوهابية التيمية التي شذت عن معتقد الحق والرسالة السماوية , الحركة الحاقدة على المسلمين دعاة الفكر التكفيري الشمولي للأمة الإسلامية جمعاء وهذا دأب الجبناء حينما يفرون من الحوار والمناظرة لما تقام عليهم الحجة بالدليل والبيان ,هذا الفكر التيمي الذي يحمل أفكاراً يناقض نفسه بها , مرة يأخذ السجود لما يهواه ويعتبره إقرار كما سجد ابن تيمية وأتباعه ليوسف عليه السلام , ويكفر الشيعة عندما يزورون القبور , ماهذا التخبط والعشوائية يا جهلة يا فاقدين العقل والعلم وما أكثر المغالطات الباهتة والمحاكات السقيمة التي لا يتورَّع أتباع المنهج التجسيمي عن تقوُّلها ونشرها ودسِّها في كل مكان، والمبنيَّة على قواعد مُبتدعة ضالَّة وهابية مشبوهة، خالفت كل المذاهب الإسلامية وفِرقه، الهدف منها التشويش على العقيدة لأن يصبح الإسلام أثرا وأن تجد موطىء قدم لها في الساحة الفكرية بأي ثمن،لكن بحمد الله قد افتضحت أفكارهم من خلال التضارب والتعارض والتناقض والخرافة والخيال والأسطورة. وعلى القارىء اللبيب أن يميز قوة التحقيق والتدقيق العلمي في كشف حقيقة ابن تيمية التحجيري الشاذ وانحرافه وتجسيده المرفوض عقلاً وشرعاً على يد المرجع الصرخي الحسني خلال المحاضرة الأولى من بحث ( وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتأريخ الإسلامي 10 صفر 1438هـ - 11- 11- 2016 . وهذا جانب منه جاء فيه : . (( أقول: لماذا يُجيز ابن تيمية السجود ليوسف في المنام وفي الخارج والواقع؟ ولماذا لم يصدر من التيمية الحراني أيّ تكفير لأخوة يوسف وأمّه وأبيه عليهم السلام لأنّهم سجدوا لغير الله سبحانه وتعالى؟ ولماذا لم يكفّر الحراني نفسه وأتباعه وهم يقرّون ويقبلون بالسجود ليوسف فيما نراهم قد كفّروا المسلمين وأهل القبلة بدعاوى واتهامات وافتراءات باطلة تحت عنوان زيارة القبور وعبادة القبور والقبورية وغيرها من عناوين؟!! ) قال الشيخ ابن تيمية في بيان تلبيس الجهمية ج1ص 228: بل لفظ الرؤية، وإن كان في الأصل يكون مطابقًا، فقد لا يكون مطابقًا كما في قوله: {أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا} [فاطر: 8] وقال: {يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ} [آل عمران: 13] . وقد يكون التوهم والتخيل مطابقًا، من وجه دون وجه، فهو حق في مرتبته، وإن لم يكن مماثلًا للحقيقة الخارجة، مثل ما يراه الناس في منامهم. وقد يرى في اليقظة من جنس ما يراه في منامه، فإنه يرى صورًا وأفعالًا، ويسمع أقولًا، وتلك أمثال مضروبة لحقائق خارجية، كما رأى يوسف سجود الكواكب والشمس والقمر له، فلا ريب أن هذا تمثله وتصوره في نفسه، وكانت حقيقته سجود أبويه وإخوته، كما قال: {يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا} [يوسف: 100] وكذلك رؤيا الملك، التي عبّرها يوسف، حيث رأى السنبل بل والبقر، فتلك رآها متخيلة متمثلة في نفسه، وكانت حقيقتها وتأويلها من الخصب والجدب فهذا التمثل والتخيل حق وصدق في مرتبته، بمعنى أن له تأويلًا صحيحًا، يكون مناسبًا له، ومشابهًا له من بعض الوجوه؛ فإن تأويل الرؤيا مبناها على القياس والاعتبار والمشابهة والمناسبة. ( التفت: يكفر أبا حنيفة على العقل والرأي والاجتهاد والقياس وانظر ماذا يقول هنا: فإنّ تأويل الرؤيا مبناها على القياس والاعتبار والمشابهة والمناسبة) ولكن من اعتقد أنّ ما تمثل في نفسه، وتخيل من الرؤيا، هو مماثل لنفس الموجود في الخارج، وأن تلك الأمور هي بعينها رآها، فهو مبطل، مثل من يعتقد أن نفس الشمس، التي في السماء والقمر والكواكب انفصلت عن أماكنها وسجدت ليوسف، وأن بقرًا موجودة في الخارج، سبعًا سمانًا أكلت سبعًا عِجَافًا: فهذا باطل".))      احمد الركابي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق