]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. معنى الكلمة الطيبة في تفسير ابن كثير..

بواسطة: معتضد الزاملي  |  بتاريخ: 2016-11-14 ، الوقت: 18:25:03
  • تقييم المقالة:
  المرجع الصرخي .. معنى الكلمة الطيبة في تفسير ابن كثير.. بقلم: معتضد الزاملي>> ان الله سبحانه حبب للإنسان الإيمان وحثه على العمل الصالح والقول بالحسنى،وقد أرشده للهدى والبينات بالأنبياء والرسل،فتنافس بعض الناس في فعل الخيرات،ليعمروا الأرض ويصلحوا الحرث والنسل،ويسود العدل والأمن في حياتهم والألفة والاخوة الصالحة،وجعل الله العبادة وسيلة فيما بينه وبين عباده،فيتقربون إليه في أداء الفرائض والمستحبات، ويتفكر الإنسان العاقل في صلاح أمر دنياه وآخرته.. (وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى)  فقد حث القرآن الكريم على ذكر الله تعالى في موارد كثيرة ووعد الذاكرين بأجر جزيل في الآخرة، ليرفع الله المؤمنين درجات في غرفات آمنين، وأما في الدنيا فتطهر نفوس المؤمنين وتزكى أعمالهم بتقوى الله وخشيته في السر والعلن، فإذا قال المؤمن (لا إله إلا الله) دخل في حصن الله وأمانه،وتلك هي الكلمة الطيبة التي عبر عنها القرآن واعتنقها المسلمون الموحدون، فقد ذكر المرجع السيد الصرخي معنى(الكلمة الطيبة) في تفسير ابن كثير، بقوله: (الكَلِمَةُ الطَيِّبَةُ: قال (سبحانه وتعالى) {{ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ ﴿24﴾ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ﴿25﴾ وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ ﴿26﴾ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ ۚ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ﴿27﴾}}. إبراهيم... تفسير ابن كثير: قال ابن عباس: قوله {مثلا كلمةً طيبة}: شهادة أنّ لا إله إلاّ اللّه، { كشجرة طيبة}، وهو المؤمن، { أصلها ثابت}، يقول: لا إله إلاّ اللّه في قلب المؤمن، {وفرعها في السماء} يقول: يُرفِع بها عمل المؤمن إلى السماء... وعن ابن عباس: { كشجرة طيبة} قال: هي شجرة في الجنة، وقوله: {تؤتي أُكُلَها كل حين} قيل: غدوة وعشيًا، وقيل: كل شهر، وقيل كل شهرين، وقيل غير ذلك). مقتبس من المحاضرة السابعة من بحث " #الدولة.. #المارقة...في #عصر_الظهور ...منذ #عهد_الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) ضمن # سلسلة_محاضرات تحليل موضوعي في العقائد و #التاريخ_الإسلامي 11 صفر 1438هـ - 12_11_2016 مـ http://c.top4top.net/p_3163u0zx1.png المحاضرة السابعة الدولة.المارقة..في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم https://www.youtube.com/watch?v=Bb9DolHZnCc
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق