]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. يا دواعش ياخوارج آخر الزمان أهل البيت هم الشجرة الطيبة !!!!

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-11-14 ، الوقت: 17:56:56
  • تقييم المقالة:

 

 

المرجع الصرخي .. يا دواعش ياخوارج آخر الزمان أهل البيت هم الشجرة الطيبة!!!!

بقلم ضياء الراضي

 



رغم اختلاف المفسرين وكثرة آرائهم حول الكلمة الطيبة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم ورغم مغالطات وتحريف وتزوير أهل البدع والفتن والضلالة وأصحاب الفكر المنحرف ومن يريدوا أن يغيروا الحقائق بأي صيغة واسلوب ومنهم مؤسس نهج الانحراف والتضليل ابن تيمية ومن يسير بركابه اليوم الدواعش خوارج هذا الزمان والذين يقتلون على الشبهة مجرد أي اختلاف بالرأي كون الشخص لا يتماشى مع أفكارهم المتطرفة فإنه يتعرض للقتل والتهجير والتكفير وهتك حرمته وسلب ماله وعياله فهذا النهج التيمي الداعشي المعادي لأهل الحق وصاحب الحق الرسول الأقدس وآله الأطهار (عليه وعليهم أفضل الصلاة وأشرف التسليم )فإن معاداتهم للإمام علي ومناصبتهم له أرادوا بأي صيغة وأي وسيلة أن لا يجعلوا له أي فضل أو منقبة أو أي مكرمة أكرمه الله بها وسلب أي فضيلة له ومنها ما ذكر بهذه الآيات الكريمة من سورة ابراهيم التي تطرق لها سماحة المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني خلال محاضرته السابعة من بحثه الموسوم (الدولة..المارقة...في عصر الظهور... منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ) حيث بين ما روي في الكافي أن الشجرة في الآيات المباركات أنه الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)وأن فرعها الإمام علي (عليه السلام ) والأئمة الأطهار هم الأغصان وعلمهم ومعارفهم ومكارمهم وما قدموه للأمة والعالم هي ثمرها الذي لا نفاذ له وأن هذه الشجرة ذات الأصل الثابت والأفرع والأغصان المثمرة ذات الامتداد الذي لا انقطاع له بالنبي الأب عليه السلام ابراهيم كونها كلمة باقية من ذلك الحين فلا يزال من يوحد الله ويؤمن به من جيل إلى آخر إلى الرسول وآله الأطهار بعيداً عن الأوثان والشرك والذي ساد و وجد في الجزيرة ومكة وقد أشار لهذا الأمر سماحة المرجع الصرخي في المحاضرة أعلاه بقوله:
(
الكَلِمَةُ الطَيِّبَةُ: قال (سبحانه وتعالى) {{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ ﴿24﴾ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ﴿25﴾ وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ ﴿26﴾ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ ۚ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ﴿27﴾}}. إبراهيم... الكافي: عنه (عليه السلام) أنّه سئل عن الشجرة في الآية: فقال (عليه السلام): {{رسول الله (صلىَّ الله عليه وآله وسلم) أصلها، وأمير المؤمنين (عليه السلام) فرعها، والأئمّة ذريّتهما أغصانها، وعلم الأئمّة ثمرتها)) واضاف سماحته بنفس المحاضرة مؤكد اصل تلك الكلمة وتلك الشجرة الباقية من زمن ابراهيم عليه السلام وهذا ما يذكر في كتب وتفسير ابنا العامة ومنها تفسير الجلالين بقوله :(يا بني أمية تفسير الجلالين يثبت الكلمة الطيبة في ذرية إبراهيم!!!تفسير الجلالين: (وجعلها) أي كلمة التوحيد... (كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ) ذريته، فلا يزال فيهم من يوحّد الله، (لعلهم) أي أهل مكة، (يرجعون) عما هم عليه إلى دين إبراهيم أبيه(

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق