]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة ( انتحار ملكة )

بواسطة: الشاعر : محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-01-02 ، الوقت: 17:50:26
  • تقييم المقالة:

ماذا يخبئ لكى القدر 
من بعد عز خبا عرشك وانكسر 
وتحجرت مقلتيكى فعصت الدموع أن تستجيب 
لنداءات القلب .. فهاج وافجر 
واستسلمتى للموت طمعا 
أن يستجيب القدر 
لستى كالنساء ليدق قلبك 
لستى كاللواتى يفزن بقلوب الرجال 
لستى كامرأة تهوى وقلبها بالحب يستعر 
أيا حب قتلت ملكة كانت فى الغارين 
شعاعا يضيئ ما بين النجوم والقمر 
كانت للعشاق مرتعا لم يجدوا فيه غير الشقاء 
وان كانت حيلته فى الحب أقوى 
فلن ينال منها غير الغدر 
لا لذات الحب ماتت 
ولكن ما بقى فى قلبها من رمق الهوى 
أشعل لهيب الانتقام 
فقررت أن تنتحر 
وخلفت من ورائها قلوبا 
لا ترى فى الحب أملا 
وان صدقت فى الحب يوما 
هى الأخرى ستقرر .......... وتنتحر    

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق