]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا أُريد عدلاً من الحياة .. أُريد ظلماً، لكن ليتوزع بعدل !!

بواسطة: SiMo  |  بتاريخ: 2016-11-11 ، الوقت: 00:05:31
  • تقييم المقالة:

 

لا أريد عدلاً من الحياة .. أُريد ظلماً، لكن ليتوزع بعدل !!

 

مقتطفة من كتاب جمهورية الله للمفكر الديني عبد الرزاق الجبران 

أي عارف بتاريخ هده الحياة و حوادثها وقصصها سيعي جيدا هده القولة و لعلها تبلغ منه مبلغها .. 

سيقول لك فعلا الدنيا غير منصفة لا تنتظر منها عدلا .. التاريخ اكبر شاهد على دنائتها .. 

قيس مات جافا في الصحراء وهو مجنون . ليلى ماتت وهي زوجة .. يكفي ذلك .. 

سبارتاكوس قتله الذين أراد أن يحررهم و الحسين خدله اتباعه بترهيب من جيش المسلمين الدي قتله

جيش المسلمين يقتل كل نسل نبي الاسلام !!!!!!! 

الحرية عاهرة لانها تقتل عشاقها ..

 

 

قيل للدكتور علي شريعتي رحمه الله

ان السيجارة تقصر من طول العمر فرد قائلا

ما يهمني هو عرض الحياة و ليس طولها

عرضها هو البحث عن السعادة فيها ولا سعادة الا باسعاد الاخرين .. و المقربون أولى .. 

فاجئ أمك او زوجتك بغسل صحون العشاء .. اشتر لصديقك المعدوم معطف لهدا البرد .. 

انفق مما تحب .. اهزم أنانيتك ولا تنسى نفسك .. روح عنها بركعتين و مناجاة في جوف الليل .. 

اقرأ ما يحلو لك على انغام موسيقى راقية .. صاحب كل أصناف البشر و لا تغرنك المظاهر .. 

فلو جالست شاربي الخمر المعربدين ستفاجئ أن الله والرُسُل والوجود أغلب ما يُذكر

وستلقاها طيبة هدا وعده سبحانه 

مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ

صدق الله العظيم 

ولا تنتظر جزاء فيها ..
 

فلو كانت الدنيا جزاء لمحسن *** إذن لم يكن فيها معاش لظالم
 

لقد جاع فيها الأنبياء كرامة *** وقد شبعت فيها بطون البهائم

SiMo


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق