]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة ( زف الندى الىَّ أشواقِ

بواسطة: الشاعر : محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-01-02 ، الوقت: 12:55:49
  • تقييم المقالة:

 

 زف النَدى إلىَّ أشواقِ 
كلهيب الجمرَ إخترقت فؤادى 
وتفتحت أزهارُ عمُرى بعدما ذَبُلت 
ورُدَت إلىَّ روحى بعد مماتى 
واشتد عودى بعدما وَهنت سواعدى 
وأصبحتُ للعذولِ ندا 
وهجرت مجالسى حُسادى 

فهممتُ أبحثُ عن عينينِ كحلاوتينِ 
كانتا خُلاصة عُدتى وعتادى 
وتنفسَ النُوارُ عندما رأيتُها 
كدُرتينِ تمشيانِ على أهدابى 
فسترقَ بصرى منها بعضُ نظراتِ
فإذا بحوريةِ خَضراءُ 
والخجلُ يكسو وجهها النادى 
فَقُلتُ أيا سيدتى 
إنى عاشقُ 
فقالت .... مالكَ والعشقُ ... إرحل 
ألا ترى عذابى 
إن كان عشقُكِى مَكسُوا بالعذابِ 
فلم يغُرنى قلبى وأنا هاهُنا باقى 
فلقد زَهدتُ فى حياةِ رغدةِ 
ليس لى فيها مؤنسُ 
وعزمتُ ألا أترك وديانَكِ 
وإن كان ثمنُ البقاءِ هلاكى  


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق