]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

امريكا تتصر على امريكا بالموصل وغيرها

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-11-06 ، الوقت: 10:20:38
  • تقييم المقالة:

امريكا تنتصر على امريكا في الموصل وغيرها  ========================== لقد سبق وان درست سابقا نظرية بالأدب والفن ولا سيما فن الرواية الحديثة ( لبول فاليري) حين قال : عالمنا هذا ما يكون الا عالم داخل عالم آخر بل أمر منه , هذا العالم ما يكون الا قطرة دم برغوث في قطرة دم برغوق اشد واكبر منه , عالمنا هذا ما يكون الا لصيقة اشهارية على زجاجة خمر , يحملها على رأسه هو نفس الرجل اللصيقة او اللوحة الاشهتارية لحامل زجاجة الخمر. هذه النظرية نظرية العوالم المتداخلة , ربما ادخلت الجميع في اتون حرب الجميع مشاركا فيه مكرها لا بطل , صارت الحرب المتداخلة تدخل الجميع وتدير الجميع ضمن توربين انزل المواطن الى اسفل
كلما انخفضت درجة الحرارة وتعيده الى اعلى كلما ارتفعت درجة الحرارة حسب نظرية الفيزيائي (ارخميدس) على السوائل.
امريكا عي من خلقت وابدعت وزرعت طالبان بأفغانستان , ثم سلطت عليه امبراطورية اعلامها الثقيل حتى دكرت البلاد والعباد لا تزال اثارها قائمة حتى الساعة .
اليوم نفس اللعبة تلغبها امريكا (بداعش) حينما تزرع وتستنسخ لنا دويعشات متداخلة وطويلبات مصغرة....تكبر دائرتها بإستمرار حتى نصل شواطئ البحار والمحيطات العالم اربع , لتنمة فوضى خلاقة تنمة بالاضافات ومع الايام.
اليوم هي نفسها امريكا تحارب امريكا على ارض محايدة على الموصل وغدا على بقية المدن العربية , حين يكون التدخل سهلا متتبها اثر الدوائر او العوالم المتداخلة.
وحدها امريكا تحارب امريكا وفق تشابه مع الفارق , لكنها لا تحارب امريكا امريكا على ارض امريكا وهذا الفارق عندما يتدخل امير الدولة الاسلامية في الوقت بدل الضائع الانتخابي الامريكي , وحين الطائرة بدون طيار تنحاز الى هذا اليمين الديمقراطي او الى هذا الشمال الجمهوري حسب اجندات امريكا ومصالحها الاقتصادية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق