]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حل مشكلة الديون المتراكمة

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-11-04 ، الوقت: 14:47:15
  • تقييم المقالة:

 

مشكلة الديون المتراكمة

وكيف نتحرر من دوامة الديون ؟؟؟

  هناك في الحياة مشاكل كثيرة لمن لا يضبط حياته  وقد خلق الله السماوات والارض في عدة من الايام وهو سبحانه وتعالى لا يحتاج الى ذلك الى الوقت لانه لا يخضع لوقت وهو خالق الوقت و خالق كل شيء واذا اراد للشيء ان يقول له كن فيكون  سبحانه و تعالى عما يشركون وتنزه عن كل نقص . اذن  نحن بحاجة الى تنظيم في الحياة وضبط في الوقت و المواعيد وصدق في الكلام واعتدال في المصاريف ومقارنة بين الصادر و الوارد ودخرمبلغ  ولو شيء بسيط في كل شهر . وعدم العبث و التلاعب بحياتنا لألا نتحول الى اضحوكة امام الناس ونتحول الى  القلق و التوتر ... و كيف ؟  نتخلص من هذه الورطة ؟؟

وفي حالة الديون نفكر في حل مشكلة الدين ونتحرى الاسباب والنتائج وندرس الموضوع بكل جدية ونوجد له الحلول المناسبة بل وافضل الحلول .للمتعثرين والمتخلفين

واولها التفاهم بين الزوجين وعدم القاء الوم على الاخر فهما شريكان في الحياة ان كانت مرّة او لذيذة ومن الواجب ان يتوصلا الى افضل الحلول و التعاون بينهما على الحل وكل حال تزول وعند حدوث مشكلة ما قد يتوقع  المرء ان هذه المشكلة لا حل لها ولكن بمرور الايام  و الزمن سوف يحلها الله ولا تصدق كيف حلت ... من المهم ان يتوصلا على اتفاق والتعاون والتفاني لاجل استمرار حياتهما ولاجل الاولاد خاصة . و الرجوع الى الاهل لحل المشاكل وعدم الاستبداد بالرأي الشخصي

البدء بحساب مبالغ الديون المترتبة وتصنيفها الى الأهم ثم المهم و التخلص من الديون الصغير حتى تقل عدد الدائنين والبدء بالايفاء الشهري لكل دائن و لو بقدر قليل وعدم اعطاء المواعيد الكاذبة والصراحة امام الدائن وشرح موقفه ولا يقول كلمة قاسية مهما كلف الامر فصاحب الدين على حق . وقد يتنازل له عن بعض ويطفيء  بعضا منها والحقيقة ان الدائن له اجر كبير عند الله في حالة الدين وحالة تمديده بعد ذلك وكلما اطال الموعد يزداد اجره عند الله وكأنه قد تبرع ذلك المال للمدين . و

 ومن المعلوم شرعا ان المدين لا يدخل الجنة ويبقى بباب الجنة ولا يسمح له بالدخول الا اذا وفّى دينه ولو كان شهيدا

الاقلال في المصاريف الضرورية وترك شراء الحاجات الكمالية و النية الصادقة في ايفاء الدين . اللجوء الى طلب المال المجاني من الناس كالصدقات والزكاة وعدم الجوء الى شراء حاجة بسعر فوق سعره ومن ثم بيعه باقل لتسيد دين مستحق لان ذلك سيزيد في الطين بلّة وسيضاعف حجم الدين بمرور الزمن ويزداد التضخم .  والتحول الى منزل اقل في الايجار والتحول ماشيا على الاقدام او بالنقل العام حتى تخف المصاريف

 

و قال لي اخي بانه مكتوب في كتاب  نزهو المجالس \   الديٍْن راية الله في الارض فاذا اراد الله ان يذل عبدا وضعه في رقبته

ومن الحلول هو ما يلي :

احسن ادارة شؤنك المالية

احسب وارداتك الحقيقية ثم واحسب صادراتك المصروف اليومي الضروري جدا  زائدا الايجار والماء و الكهرباء والمولدة مع المحاولة بالصرف الضروري زائدا حالات الطواريء

حاول ان تجد اعمال اضافية لتزيد دخلك

انتقل الى منزل اقل اصغر وارخص في الايجار و النفقات

لا تشتري الحاجيات الغير ضرورية وان كانت رخيصة

الفواكه والخضراوات اشتريها  قبل الغروب

الحاجيات الضرورية و الطعام حاول ان تشتريها في اسواق الجملة

جزء من الوارد الشهري ضعه للمصرف اليومي

تخلص من السيارة و مصاريفها تعادل المصروف العائلي اعتمد على السير على الاقدام او النقل العام

حاول ان تخصم بعض الديون فهناك من يوافق الخطم عند دفع جزء من الديون نقدا

حاول ان يقرر الحاكم تقسيط  الديون حسب واردك الشهري بالقسط المريح

بما ان الديون تشل الافكار ابتعد عن التدين مهما كلف الامر

اذهب الى اهل الخير واطلب منهم المجان  كالزكاة والصدقات وحتى الجدى خير من التدين

قلل اللاستنزاف واترك الموبايل والانترنيت وما شابه فهي تستنزف قواك المادية

اهم شيء هو التعاون الزوجي والقناعة بأنهما سيغلبان العدو المشترك الدين وعدم القاك اللوم على الاخر فكلاهما كانا السبب في المصروف الزائد او عدم التدبير فيما مضى

اياك ان تعالج مشكلة صغيرة بمشكلة اكبر لارضاء الدائن لانك سوف تغرق بالديون خلال فترة من الزمن وسيتضاعف ديونك حتى لو كان دخولك السجن فالنتيجة ارحم

حاول ان تتعود على عدم الانفاد بعدم حمل النقود معك وخاصة نقود غيرك حتى لا تتعلم على الانفاق

 

خالد

   

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق