]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأعمال المقرونة بالنوايا الحسنة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-01-02 ، الوقت: 11:43:07
  • تقييم المقالة:

 

ليتني أستطيع أن أكفكف دموع اليتيم وأربت على كتف المسكين وأن أعود  المريض.وان أكون متكأ لشيخ كبير وأن آخذ بيد عجوز تقطع الطريق.

هي أمنيات مقرونة بارادة انسانة تحب ان تساعد الناس وأن تسلم عليهم وان تتبادل معهم الهدايا والاحاديث والعواطف والأحاسيس.

ولكن! تبقى لنا النوايا لأننا اليوم نعيش عصر الجفاف والآلة وكل شىء في حساب الأرقام والأعداد.

لا يفهمك الا قليل من الناس وكل أفعالك يجيرونها الى المصالح ويجبرونك على الاشمئزاز من عقلية أقل ما يقال عنها أنها في حالة جماد  وانها فاقدة لأي شعور واي احساس .

اذا أطعمت جائعا" أكيد أنك تطعمه ليبجلك الناس ولو أقسمت ولو استدرت ظهرك لهكذا كلام لم تنجو من أقاويل الناس .

واذا ساعدت أحدهم قالوا أكيد له مصلحة واذا صليت يقال انك  تصلي ليرضى عنك البشر وتصوم ليقال عنك  تقيا" وتعمل خيرا"  للناس  وليس ليرضى عنك الله.

صحيح أنه هناك من يلقى في جهنم لانه كان يراوغ ويعمل من اجل رفعة ومركز ومنصب في هذه الحياة وليست اعماله خالصة لوجه الله ولكن هذا لا يعني ان الناس كل الناس خبثاء وسيئين ويحبون العاجلة ولا يعملون شيئا" لله .

هناك الانسان المؤمن والذي كتبت عليه الرحمة وهناك الانسان الشقي والذي حرم من رحمة ربه .

اللهم اجعلنا من المؤمنين وأعزنا بالاسلام وأعز الاسلام بنا  ولا تجعل هذه الدنيا  همنا الوحيد واجعلنا يا الله  ممن يريدون الآخرة فأعطيتهم ثواب الدنيا والآخرة يا ألله. وادخلنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم أصرف عنا عذاب جهنم واجعلنا من أهل النعيم اهل الجنة واكسبنا شفاعة نبييك محمد صلى الله عليه وسلم وثبت قلوبنا على دينك اللهم آمين.

لذلك لن أتوانى عن فعل الخير ولم أتأخر عن مساعدة أحد والله أعلم بالسرائر وبخبايا النفوس و ماذا تحتوي القلوب.

والنية مكانها القلب ومن عظمة هذا الدين الحنيف ان تكون همسا" أو كلاما"  لا يسمعه الى فاطر السموات والأرض.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق