]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاشاعات العلمية سلاح لتخويف الدول

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2012-01-02 ، الوقت: 07:48:46
  • تقييم المقالة:

تدور فى المجتمعات العلمية اشاعات تطلقها بعض وكالات المخابرات عن طريق بعض رجالها وذلك لتخويف الدول الصغرى من تلك الأسلحة المزعومة ومنت ذلك ما يطلق عليه الأسلحة الايكولوجية أو البيئية كغبار الكيمتريل وهو ما يسمى غاز الكيمتريل وأيضا ما يسمى بالتقنية الكهرو مغناطيسية التى تحدث زلازل على بعد 30 مترا ويقال أن زلزال تركيا الأخير أحدثته الولايات المتحدة بأجهزة موجودة فى ولاية ألاسكا كعقاب لتركيا أو قرصة أذن ويقال أن السلاح القادم ضد إيران هو الأعاصير وأن غبار الكيمتريل استخدم فى حروب العراق وأفغانستان .
بالقطع كل هذا تخريف فى تخريف فالزلازل تحدث من باطن الأرض وليس من على سطح الأرض كالأ جهزة المزعومة فى ألاسكا كما أن توجيه تلك الموجات لابد أن يصطدم بجيران تركيا أم أنه سيترك كل الدول فى الطريق إليها ولن تمر تلك الموجات بتلك الدول ؟
زد على هذا أن التحكم فى جو الأرض بغبار الكيمتريل غير ممكن على الإطلاق لوجود متغيرات كثيرة فى الجو كارتفاع الحرارة وانخفاضها وتحرك الهواء ووجود مطر من عدمه ولو كان المشروع صحيحا فلماذا لا توقف الولايات المتحدة الأعاصير التى تهاجمها سنويا أو توقف طوفان الحرائق فى غاباتها أو توقفالثلوج التى تنهمر على بعض مناطقها ؟
هذه الاشاعات التى يطلق عليها اشاعات علمية الغرض منها هو بث الرعب فى نفوس الناس وقادة الدول الصغرى حتى لا يقوموا بمقاومة الدول الكبرى خاصة الولايات المتحدة ومن ثم ينصاعوا لما تمليه عليه تلك القيادة الأمريكية وللأسف الشديد يساعد الولايات المتحدة فى ذلك بعض الباحثين والكتاب الذين ينتمون لبلادنا بدراية او من غير دراية بما يفعلونه .
الحقيقة أنه لا يمكن لأحد أن يتحكم فى الأرض وظواهرها الطبيعية مهما كان


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق