]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين الحلم والحقيقة

بواسطة: رجاء الطيب  |  بتاريخ: 2016-10-30 ، الوقت: 21:47:11
  • تقييم المقالة:

أسماء والحلم

 كانت لي صديقة اسمها أسماء وكنت أناديها سومة من غلاتها على نفسي  كنت أبوح لها بمكنون إسراري وتساعدني في حل بعض المشاكل  وتخفف من آلامي في هذه الحياة ,كان حلمها الزواج وتعد الأيام على أمل إن يطرق بابها عريس, نعم تقول لي بمرآة نفسك هل ينقصني شئ ؟ أقول لها لا والله لا ينقصك شئ ومن كثر ما فكرت فيها لجأت لعدة محاولات , الشيوخ والخرز والختم التي تجلب الحظ وقراءة فنجان القهوة

ولكن كل المحاولات باءت بالفشل .

كانت مرتبة وأنيقة ودقيقة حتى في الكلمات التي تخرجها من فمها كانت تخبرني عن أمها وعائلتها حتى بات لي حلم  وهو زيارتها إلى منزل أهلها

وكنت أتحين الفرصة لزيارتها لأرى عن كتب كيف تعيش ؟وطريقة حياتها ونظام المنزل وترتيبه وحجرتها وكل شي يخصها نعم كان لديها خط احمر فى بعض الخصوصيات وإنا أريد إن اكسر هذا الحاجز , كنت دائما أقول فى نفسي ياترى ما المناسبة التي ستجعلني في بيتها ومع عائلتها هل هو موت إحدى إفراد أسرتها ام زواجها ام ام ...ومن كثر الهوس بزيارة منزل أسماء  , حلمت في إحدى الليالي بأني في منزل  أهلها وكأنه مناسبة فرح , نساء يرقصن ويتغن دخلت إلى المنزل ووجدت نفسي فى المطبخ وقد لفت انتباهي باب دولاب المطبخ مكسور  بحثت عن أسماء في الفرح لم أجدها

نعم لم أجدها وبدأت فى السؤال أين العروس فاستيقظت من الحلم

عندما فطرت اتصلت بها وكنت أناديها سومة وقلت لها حلمت لك حلم جميل وأخبرتها بالحلم وعندما أكملت قالت: وأين إنا في الحلم ؟  قلت لها فى الخيمة اللي في خارج البيت  سكتت وقالت إن شاء الله خير وبينى وبين نفسى قلت أين سومة في الحلم؟ ياترى ماكنه هذا الحلم؟

 

جاءتني يوما وقالت لي سأذهب إلى طرابلس ؟ استغربت وقلت لها لماذا ؟ قالت لأنه بقيت لي مادة ولن أصفيها إلا في طرابلس فقد كانت تدرس دراسات عليا قسم علم الاجتماع وكان أستاذ هذه المادة معقد ومعقد المادة وقليل من يفلت من قبضة الرسوب لديه   المهم والاهم عندما قالت ساذهب إلى طرابلس  

مسكت يدها ووضعتها على قلبي قلت لها هاهنا سيبقى  خالياً  قالت لي كلها شهرين وإلا ثلاثة شهور وسأرجع

يااه ثلاثة شهور بدونك في المدرسة أكيد بتصيبنى الكآبة

وجاء اليوم الذي كان آخر يوم انظر إليها  جاءتني و قالت لي أين حقيبتك .حاملة في يدها  علبة بخور هدية  قلت لها هناك حقيبتي فوضعتها ووجدتني مشغولة قالت لي عندما تكملي اخبريني قلت لها حاضر ..جاءت بعد ساعتين ووجدتني منهمكة في العمل لم تكلمني ذهبت إلى المعمل وجلست على المكتب , تركت الشغل  ولحقت بها لأكلمها سبقني أستاذ .وبينما كانت هي جالسة ومضطربة علي المكتب كنت إنا في نقاش مع هذا الأستاذ حتى انها خرجت ولم انتبه.....

بعد ثلاثة أيام  اشتقت اليها اتصلت بها فقلت لها ياسومة وينك؟ قالت انا فى طرابلس قلت لها تذهبى ولم تودعينى  ولم اكن اعلم انها تودعني وتودع العالم والدنيا بأسرها

قالت ذاك اليوم بنقولك ولكن ماصارش . المهم دردشنا قليلا وقالت لى ان بنات الجامعة يسئلن فيا لماذا لم تتزوجى الى الان ؟ لااعرف ماذا يكون الجواب قلت لها بسيطة قولي لهن اني انخطبت وعقدوا عليا ومات فى الحرب قالت لالا لن اقول هذا انا لااتفائل على نفسي بقينا الى اتصال الى ذاك اليوم الخميس

وفي صباح يوم خميس استيقظت من النوم متوترة ذهبت الى المدرسة كنت اخرج من مكان وادخل مكان ...ولاحظن الإداريات اللاتي معي توتري.....عدت الى المنزل وارتفعت نسبة التوتر لدى و اشتد  ضيقي صليت الظهر ودعوت ربي ان يخرجني من هذا الضيق  .. مع العصر أحسست بثقل في جهة قلبى ...قلت والله انه الموت من سيموت ياتري دخلت إلى مرآة الحمام وبدأت انظر إلى وجهي الحزين وإذا الدموع تنزل وتنزل ...انها دموع موت على من ياتري؟؟ .واستمر التوتر إلى صباح الجمعة...... فى الصباح رن الهاتف انها صديقتي فاطمة فتحت الخط فإذا بها تبكي وتقول لي أسماء ماتت ..من فجعتي  نسيت من أسماء؟ قالت لي صاحبتنا سومة ماتت في حادث ...سقطت دموعي وبدأت أدور وابكي وبدأت الاتصال بأخواتي وابعث الرسائل للمعلمات وأقول لهن سومة ماتت...وإنا ابكي واستعيد شريط صداقتنا وكلماتها وتذكرت الحلم انه الحلم الذي حلمته سأدخل منزلها وهي ليس فيه ....ذهبت إلى بيت أهل سومة ودخلت من الباب الخلفي ووجدت نفسي في المطبخ ورأيت الباب المكسور وكان في المطبخ أختها قالت لي من أنتي قلت نادية صاحبة سومة بكيت وبكيت وان انظر إلى النساء هؤلاء من رايتهن في الحلم والمنزل كما رايته في الحلم....فيا سبحان الله


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق