]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيستاني ..رَكنَ للمحتل الأميركي وتبرك بدعائه !!.

بواسطة: احمد الدراجي  |  بتاريخ: 2016-10-30 ، الوقت: 18:17:30
  • تقييم المقالة:

السيستاني ..رَكنَ للمحتل الأميركي  وتبرك بدعائه !!.

 

﴿وَلاَ تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللهِ مِنْ أَوْلِيَآءَ ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ﴾ الآيــــة :113سورة هود

الركون لفظ يطلق على الإِعتماد أو الإِستناد الى الشيء، وقد أعطى المفسّرون معاني كثيرة لهذه الكلمة في تفسيرهم للآية، ولكنّها في الغالب تعود الى مفهوم جامع وكلي فمثلا فسّرها البعض بالميل، وفسّرها البعض بـ «التعاون»، وفسّرها البعض بـ «إظهار الرضا»، وفسّرها آخرون بـ «المودّة»، كما فسرها جماعة بالطاعة وطلب الخير، وكل هذه المعاني ترجع الى الإِعتماد والإِتكاء كما هو واضح.

نحن أمام نص صريح وواضح وقطعي يفيد حرمة الركون إلى الظالمين لما له من عواقب وخيمة على الفرد والمجتمع، ولهذا نجد أن الإمام علي بن الحسين لم يتوانى في إبداء النصيحة والتوجيه والتفصيل في بيان المفاسد التي تترتب من الركون للظالمين كما في رسالته المفصلة الى الزهري الذي كان يعمل في البلاط الأموي...، وبالرغم من صدور النهي الواضح والصريح في القرآن الكريم عن الركون للظالمين، وما ورد في السنة المطهرة من أحاديث وروايات ومواقف تنص على هذا المبدأ الإلهي الا أن السيستاني ضرب كل ذلك عرض الحائط وركن للظالمين بل واعانهم وصار قطبا تدور حوله رحى الظالمين ومشاريعهم ومخططاتهم وجرائمهم ومفاسدهم كما كشف عن ذلك المرجع الصرخي في المحاضرة الثامنة عشرة من بحث " السيستاني ماقبل المهد الى مابعد اللحد " ضمن سلسلة تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي قائلاً :

(( يا سيستانيّ، هذه رسالة من الإمام السجاد عليه السلام بوساطة الزهري إليك، فانظر يا سيستانيّ أيّ رجل تكون غدًا إذا وقفت بين يدي اللّه فسألك عن نعمه عليك كيف رعيتها؟ وعن حججه عليك كيف قضيتها؟ ولا تحسبنّ اللّه قابلًا منك بالتعذير، ولا راضيًا منك بالتقصير، ( لا يوجد عذر أيّها السيستانيّ) هيهات هيهات ليس كذلك إنّه أخذ على العلماء في كتابه( إذا كنت من العلماء) إذ قال {لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ} [آل عمران: 187]؛ واعلم أنّ أدنى ما كتمت وأخفّ ما احتملت أن آنست وحشة الظالم، (أن آنست وحشة المحتل، أن آنست وحشة المحتلين يا سيستانيّ، أن آنست وحشة الرئيس، الوزير، رئيس الوزراء، الظالم، الفاسد، السارق، المفسد، واعلم يا سيستانيّ، أنّ أدنى ما كتمت وأخفّ ما احتملت أن آنست وحشة الظالم؛ من الحاكمين من الفاسدين من الوكلاء من المعتمدين الفسقة السراق الفاسقين) وسهلت له طريق الغي بدنّوك منه حين دنوت، وإجابتك له حين دُعيت، فما أخوفني أن تكون تبوء بإثمك غدًا مع الخونة، وأن تسأل عمّا أخذت بإعانتك على ظلم الظلمة انّك أخذت ما ليس لك ممن أعطاك، ( يا سيستاني، انّك أخذت ما ليس لك ممن أعطاك) ودنوت ممّن لم يردّ على أحد حقًا ولم ترد باطلًا حين أدناك، وأحببت من حادّ اللّه. ( أحببت المحتلين، أحببت الفاسدين، أحببت المارقين، أحببت الفلنتاينين والمثليين، ومتعاطيي المخدرات والفاسدين، والمعممين الفاسدين من الوكلاء والمعتمدين، أحببتهم وطممت على فسادهم وقبائحهم وفجورهم) أو ليس بدعائه إيّاك ( يا سيستاني، أو ليس بدعاء المحتلين، بدعاء الحكام الفاسدين) حين دعاك جعلوك قطباً أداروا بك رحى مظالمهم، وجسرًا يعبرون عليك إلى بلاياهم، وسُلّمًا إلى ضلالتهم، داعيًا إلى غيّهم سالكًا سبيلهم، يدخلون بك الشك على العلماء، ويقتادون بك قلوب الجهّال إليهم...)).

بقلم

 احمد الدراجي

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد البديري | 2016-10-31
    لايخفىعلى كل منصف وعاقل ان مرجعية السيد الحسني لها المواقف تلو المواقف المشرفةالوطنية والدينية والانسانية منذ زمان صدام وليومنا هذا وبقيت ثابتة على نفسالمبدأ رغم كل العداء والتضليل والشبهات والاكاذيب والقتل والتشريد والسجنوالتعذيب الذي جرى ويجري عليه وعلى اتباعه من قبل الجميع وخصوصا من المؤسسةالدينية التي يتراسها راس الشر واجهل الجهلاء السيستاني دجال العصر.

  • أحمد الشمري | 2016-10-31
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهم صل على محمد وال محمد.الدليل الراجح والعلمي الثابت عن خلفاء الرسول ( الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهم صل على محمد وال محمد
  • هادي | 2016-10-31
    المرجع السيد الحسني بهذه المحاضرات انه يمثل المنهج الحقيقي الواضح والصحيح لائمة الهدى عليهم السلام 
  • احمد الكندي | 2016-10-31
    بالرغم من صدور النهي الواضح والصريح في القرآن الكريم عن الركون للظالمين، وما ورد في السنة المطهرة من أحاديث وروايات ومواقف تنص على هذا المبدأ الإلهي الا أن السيستاني ضرب كل ذلك عرض الحائط وركن للظالمين بل واعانهم وصار قطبا تدور حوله رحى الظالمين ومشاريعهم ومخططاتهم وجرائمهم ومفاسدهم كما كشف عن ذلك المرجع الصرخي في المحاضرة الثامنة عشرة من بحث " السيستاني ماقبل المهد الى مابعد اللحد " ضمن سلسلة تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق