]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هلوسات المطر

بواسطة: بشرى  |  بتاريخ: 2016-10-28 ، الوقت: 12:31:35
  • تقييم المقالة:

 

 

انها ليلة مظلمة ,لا نجوم ولا قمر ,لا شيء يضيء تلك السماء الحالكة الظلام سوى هلال الصيدلية الذي يصدر تلك الاشارة الضوئية المملة و بعض مصابيح الشارع السليمة ,اتطلع عبر النافذة فتصدم بصري تلك الابواب و النوافذ المغلقة باحكام ,تصدر رسالة واضحة "لا تقترب ! ابق بعيدا ! "

,صوت قطرات المطر الذي اختفى ايقاعه خلف سماعات الاذن التي تخرق طبلتي اذني يبدو بعد الانصات اليه جيدا كسمفونية مقدسة تغسل ذنوب هذه الارض المتمردة و تمحو خطاياها ,احس بقدماي تتصلبان و تلسعانني بفعل هذا التيار البارد الذي اجتاح كياني ,اعتقد انه يجب ان تتحركا ,ليس بحثا عن الدفء بل شيء اخر ,شيء لا احس ان هذا المكان سيقدمه لي ,لا اعلم الهذا المكان ايقاع عقيم متوتر ام انني فقط لا استطيع مجاراة نغماته ,احس كان كل شيء يسير ببطئ و ملل ,و كلما حاولت التقدم و جعل ذلك الايقاع حماسيا اشعر كاني اسقط وحدي في مستنقع حيث لا يمكنني سماع تلك النوتات .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق