]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السعادة و التعاسة في الحياة

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-10-27 ، الوقت: 20:50:14
  • تقييم المقالة:
  الامل و التعاسة   هناك من الناس ما هو متفائل ومبتسم ويثق بالله وبما جاء من عند الله فهو راض ومرتاح نفسيا ولا يخاف من المستقبل بل يستقبله بكل ترحاب فهو انسان سوي وهو من المتقين ويظن بالله خيرا فهو سعيد ولا هموم له . قال الشاعر : ما اصعب العيش    لولا فسحة الامل .  وبالمقابل هناك فئة من الناس تراه تعيسا قنوطا يائسا من الحياة يعتبر انه سيء الحظ وانه شقي في هذه الدنيا فهو تعيس يشتكي ويتباكا من حظوظه السيئة يحقد على الناس غالبا وعلى وجهه خطوط تدل على تعاسته و قنوطه و شقائه وله عادات وصفات كثيرة نستطيع ان نوجزها في هذه السطور :    كثرة الشكوى  وبائس ويائس عدم الرضا عن الاخرين والشعور بالغبن والعزلة  و  السلبية و هو غير اجتماعي  يتحدث عن الامور السلبية في الاخرين  يحسد الناس الشعور   بالتوتر و القلق وكراهية التعليم وكراهية الرياضة قليل الهوايات الشعور بالذنب والحزن و الاّكتآب  قليل الطموح  عدم تنفيذ الاحلام  وهو كسول  وهو انسان بدون هدف  ضعيف الشخصية  يشعر بالوسواس  والتذمر .. يحب المال ولا يستطيع جمعه بسبب الاسراف  ضعيف الشخصية  يسمح للاخرين و الغرباء بالتأثير على مزاجه و التلاعب بمقدراته ويشعر بالتشاؤم والتذمر وهناك الكثير من الصفات السلبية الاخرى  يشعر بها خالد 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق