]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدواعش على نهج يزيد لذا عندهم هو الخليفة الراشد السادس !!!

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-10-27 ، الوقت: 18:40:28
  • تقييم المقالة:

الدواعش على نهج يزيد لذا عندهم هو الخليفة الراشد السادس!!!


بقلم ضياء الراضي 


يزيد ومن لا يعرفه ومن لم يقرأ عنه ومن ولم تصله جرائمه وافعاله وكيف كانت شخصيته التي لم تاتي مثلها شخصية على طول التاريخ الاسلامي فيزيد كان على حد قول مريدي النهج الاموي امثال ابن تيمية ابن خليفة المسلمين معاوية الذي مرق عن الدين وحارب امام المؤمنين وخرج عليه بحرب صفين وان الامة الاسلامية اجمعت ان من ابغض علي وناصبه وحاربه فهو مارق كافر منافق خارج عن الدين فعودا الى يزيد كان يلاعب القردة ويشرب الخمر جهارا وكان يجالس المغنيات والراقصات التي كان يعج بها البلاط الاموي فهذه الافعال وهذه القبائح قبل ان يصل الى الحكم وبعد ان اجبر معاوية الناس مبايعة يزيد بعد ان انقض الاتفاق الذي ابرمه في الصلح الذي اجراه مع الامام الحسن (عليه السلام) وتولى يزيد الحكم بعد هلاك معاوية وبدأ حكمه بجرائم ومجازر حلت بالأمة الاسلامية بدأ بواقعة كربلاء الأليمة التي جرت على ال الرسول (عليهم وعلى جدهم افضل الصلاة واشرف التسليم) الى اباحة المدينة وقتل صحابة الرسول والاعتداء الفاحش على نساء المدينة المنورة وختم حكمه الاجرامي الميليشياوي برمي الكعبة المشرفة بالمنجنيق وحرقها وفرض الحصار عليها وعلى اهلها فهذا يزيد وهذه افعاله وهذه جرائمه ونرى الدواعش التيمية الذين ساروا على هذه النهج الارهابي نهج القتل وسفك الدماء وهدم المساجد وقبور الأولياء جعلوا منه خليفة المسليمن وانه احد الخلفاء الراشدين وسادسهم وبه عزة الاسلام وقد ذكر في التوراة وبشر به النبي الامين لان نهجه وسلوكه خدمهم وساروا عليه لذا نراهم يقدسونه ويمجدونه وقد اشار الى هذا الامر المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني في المحاضرة السابعة عشر من بحثه (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) بقوله:
(
أيها الدواعش التيمية أنتم تقولون أن يزيد الخليفة السادس من الخلفاء الاثني عشر الذي تنبّأ بهم رسول الله وذكر في التوراة من الخلفاء الذين يقام بهم الدين، والإسلام عزيز في زمنهم !! فبأيّ شيء أقام يزيد الدين ؟!! فهل أعزه وأقامه ونصره وأقام الشريعة بقتل الحسين وآله وصحبه وانتهاك المدينة وقتل الصحابة وانتهاك الأعراض وبحصار الكعبة ورميها بالمنجنيق باعتراف ابن تيمية نفسه ؟!! .) فللأي شي ولاي منقبه يمدح يزيد ولاي حسنه واي شيء فعله فيه خدمة للدين والامة غير القتل والنهب والسلب واباحة الدماء وهتك الحرمات فها هو يزيد وهذه افعاله وهذه جزء يسير من جرائمه الا ان التيمية والدواعش يرون فيه العزة والكرامة للإسلام والامة الاسلامية لان الفكر متطابق والنهج واحد هو التكفير والتزوير.. 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق