]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عالم الأرض الوسطى وتعريف بأدب تولكين

بواسطة: أسامة أبوترابة  |  بتاريخ: 2016-10-26 ، الوقت: 11:26:10
  • تقييم المقالة:

عالم الأرضِ الوسطى

 

النظرة العامّة:

السيلماريليُن، الهوبيت, وسيد الخواتم هي الكتب الثلاثة الرئيسية للأرضِ الوسطى عند تولكين, وهي التي تُلخّصُ كامل تاريخِ عالمه الخيالي. تشترك هذه الكتب في نفس الخلفيةِ والأشخاصِ التاريخيين، لكنها لَيستْ تتمات لبعضها البعض في التفاصيل الصغيرةِ؛ بالأحرى هم قصصَ مستقلةَ وتَحْدثُ في سجلاتِ مختلفةِ؛ لِذلك، لا يجبر القراء على قراءة كل هذه الكتب لمعرفة خفايا الأرض الوسطى إلا من كان يريد التمتع بتحفة هذا العالم الخيالي الرائع. 

آردا، هي الخلفية التاريخية أو المكان الذي تدور فيه وعليه كل الأحداث. يقسم تاريخ آردا بشكل رئيسي إلى أربعة عصورِ: العصر الأول، العصر الثاني، العصر الثالث، والعصر الرابع. والتي تغطّي فيه رواية السيلماريليُن أحداث العصر الأول بشكل رئيسي والعصر الثاني، وتنتهي بنهايةِ العصرِ الثالثِ، وهو العصر الذي حسبت منه بالتفصيل النهاية في سيد الخواتم. أما الهوبيت فتتحدث عن بَعْض الوقتِ في أواخر العصرِ الثالثِ, وتحدث بالزمن مباشرةً قبل أحداث سيد الخواتم. لكن سيّد الخواتم هي الذروةُ وأيضاً هي خاتمةُ كامل دورةِ التاريخِ، وتُغطّي قليل من العصرِ الرابعِ.

يدعى العالمَ آردا, وهو منقسم عموماً إلى أرضين رئيسيتينِ يفصل بينهما بحرِ في الوسطِ؛ العالمَ الغربيَ ويُدْعَى ڤالينور والعالم الشرقي ويُدْعَى الأرضَ الوسطى، حيث تقع فيها أحداث سيّد الخواتم .

السيلماريليُن

السيلماريليُن. تعتبر رومانسية من القرون الوسطى وتَرْوي التاريخَ السابقَ والضروريَ للأرضِ الوسطى. ابتداءً مِنْ خَلْقِ آردا، والمعارك الأولى بين الخير والشرِّ، وتاريخ الأجناسِ الرئيسيةِ وتبدلاتهم. وأعمال ملحمية وحكايات مأساوية وقصصِ الحبِّ والقدر. كُتبتْ السيلماريليُن بالأسلوبِ القديمِ .وعبّرت بطريقة مرضيةٍ أكثر عن مأساة ملوكية. تُصنّفُ من قبل قراء كثيرين بأنها أعلى حتى مِنْ سيد الخواتم.

لكن المعروف عن هذا الكتابِ صعوبة قراءته، حتى للبالغين أَو المتكلمين بالإنجليزيةِ؛ لأنها كتبت بالإنكليزية القديمة لذا، فالقرّاء الذين يَستمتّعونَ بسيد الخواتم قَدْ لا يَحْبّون بالضرورة هذا الكتابِ؛ وذلك يعود بصورة رئيسية لثلاثة أسبابِ:

أولاً. القصة:

هذا الكتابِ مكتوبُ في القصةِ التاريخية مَع القليلً جداً من المحادثةِ، التي تَجْعلُها بعض الشّيء تشبه كتب التاريخِ. وقد تكون عملية القراءة في البداية جوفاء.

ثانياً. الأعداد الهائلة للأسماءِ:

في النَصِّ الرئيسيِ ,أكثر مِنْ 380 صفحة، ودليله حوالي 170 صفحةَ. ولفَهْم النَصِّ الرئيسيِ، سيحتاج القرّاء للتَقليب إلى الدليلِ، مما يجعل القراءة بطيئةُ جداً في أغلب الأحيان, فأولئك الذين يسرعون بالقراءة يَجِبُ أَنْ يهيئوا أنفسهم مقدماً. أما في الترجمة فقد توخيت الإشارة إلى الأسماء المتعددة لنفس الشخص منذ البداية.

ثالثاً. أسلوب الكتابة القديمِ:

إنّ الأُسلوبَ المُسْتَخْدمِ هو الإنجليزيِ القديم جداً وفيه الكثير مِنْ الكلماتِ النادرةِ والملغيةِ. والقرّاء المعتادون على الإنجليزية الحديثة قد يَجِدونَ هذا الكتابِ صعباً في البداية. لذلك سعيت أثناء الترجمة على انتقاء كلمات مناسبة لكي لا يفقد النص روحه الأساسية.

يعتبر كتابَ السيلماريليُن هو المفضل بالنسبة لتولكين ، أَو الأغلى على قلبه، وأثناء حياته. أرادَ دائماً أَنْ ينَشرهَ، لكن هذه الأمنيةِ لم تتحقق إلا بعد أن أُدركه الموتِ. فتكفل ابنه كريستوفر بنشره  بعد أن قام بجمعه من عدة مسودات قديمة.

 

                                                                                                                                                                             

الهوبيت

تعرف الهوبيت  وكأنها مقدمة لسيد الخواتم، وهي مغامرة سفرٍ لطيفة. لساحرٍ مصحوبٍ بالأقزامِ الثلاثة عشر في سعيه لهزيمة التنين سموغ؛ لكن في منتصف الطريق وعندما كانت المجموعةُ نائمةً في منتصفِ الليلِ، تعرضوا لكمين، وأحسوا بخسارة عظيمة؛ ومباشرة بعد الحادثةِ، وقع وبالصدفة الخاتم السحري الذي كان قَدْ فُقِد منذ أكثر مِنْ 2900سنة, بين يدي بيلبو باغينز البسيط.

لا تتطلب قراءة سيد الخواتم بالضرورة قراءة الهوبيت أولاً، لكن لأن الاتّصالَ والتاريخَ المهمَ بين الكُتُبِ توصل الى الخلاصةِ في سيد الخواتم.

 إن مناصري قراءة القصص الخيالية غالباً سيحبون كتاب الهوبيت وكتاب سيد الخواتم, لكن حتى غير المولعين بالخيالِ، قد يَجِدوا كُتُبَ تولكين ممتعة. وذلك لأن كُتُبَ تولكين تَمتلكُ نوعيةً وعمقاً كفيلان بأن تكون مناسبةً لكل الأعمار.

وقد ترجم رواية الهوبيت للعربية الدكتور محمد الدواخلي. وتوجد هناك ترجمةٌ أخرى قام بها هشام فهمي و مي غنيم.

 

سيد الخواتم

إنّ سيّد الخواتم هي الذروةُ وأيضاً هي نهايةُ التاريخِ. يقع الكتاب تقريباً في 1200صفحةُ ويُقسّمُ إلى ثلاثة أقسام عادة: الجزء الأول رفقة الخاتم, الجزء الثاني البرجان، والجزء الثالث عودة الملكِ. هو يُعتَبرُ العملَ الأجودَ أيضاً مِنْ بين كل قصص الخيالِ.

يبدأ جْي. آر. آر . تولكين، بالقصة بعد مرور60 سنةُ على نهاية سموغ في قصة الهوبيت حيث يصبح بيلبو كبيراً في السن، فيتخلى عن ممتلكاته إلى فرودو باغينز، ومن ضمن هذه الممتلكات ذلك الخاتم السحري. وبعد عِدّة سَنَوات من تخلي بيلبو عن أملاكه وذهابه إلى مدينة الجان يدرك اللّورد المُظلم ساورون أخيراً مكان الخاتم، ويَبْدأُ محاولاته للحصول عليه. ولمَنْع ساورون من السيطرة على العالم, يقوم تسعة رفاق بالسعي من خلال الأخطارِ لتَحْطيم الخاتم.

صَرفَ تولكين اثنتا عشرة سنة في كتابة سيد الخواتم، حيث يمكن اعتبار أن كُلّ كلمة وكل عبارة قد تمت مراجعتها مرات عديدة. وقد أدخلَ الكثير مِنْ اللغات التي اخترعها هو ضمن كل مؤلفاته، وقصائده. وقد ابتكر بعناية فائقة أسماء شخصياته، وكلُّ الأسماء غالباً لَها معاني ثانية، مثل فرودو,ساموايز, غالادريل, نازغول, ريڤينديل. . . الخ.

أيضاً أُسلوبَ كشف المؤامرةِ فلسفيُ, مع ذلك يمكن أن يصل القراء إلى نهاية الكتاب دون فهمهم لفلسفته, علاوة على ذلك، فالكتاب لا يَحتوي الكثير مِنْ العناصرِ أَو الحكايةِ النمطيةِ. وإنّ ميزان قوى كُلّ شخص يُوْضَعُ أيضاً بشكل حسّاس: فلا وجود لشخصٍ وحيدَ قادر على تجاوزُ الآخرين، ولا أي شخص قد يكون محبوباً جداً مِن قِبل القرّاءِ. فقد اعتبره تولكين بدلاً عن ذلك، بأن الكتاب عبارة عن رومانسية عظيمة أُنجزت سويةً بواسطة كُلٍّ من الصغير والعظيم.

استوعب سيد الخواتم أيضاً العديد مِنْ العناصرِ الأساسيةِ، مثل المرحِ، الإثارة، التضحية، الحبّ، والصداقة. . . الخ. لكن أكثر أهميَّةً التعاريفَ الأربعة الرئيسيةَ والتي يعتبرها تولكين ضروريةً لإنجاح الحكاية الخيالية هي: الخيال والخداع، الشفاء، الخلاص، العزاء.

إنّ كتاب سيّد الخواتم على خلاف أيّ قصة خيالِ عاديةِ أخرى فهو بالتأكيد لَيسَ كتابٌ مخصصٌ للأطفال. إنما هو العمل الذي يَدْمجُ فَنَّ اللغاتِ وحكمة العالم, فيأتي سحرُه لَيسَ فقط مِنْ أولئك الذي أحبوا الهوبيت، لكن أيضاً مِنْ المفتاحِ الوحيدِ إلى العالمِ الباطنيِ للأرضِ الوسطى وهو رواية السيلماريليُن. وقد جَمْع تولكين في رواياته الثلاث أكثر مِنْ ستين قصيدة وأغنية.

وقد قام الأستاذ:

فرج الله سيد محمد. بترجمة كتاب سيد الخواتم بأجزائه الثلاثة.

                

أسامة أبوترابة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق