]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التيمية على نهج بني أمية يبغضون علياً ويسبونه ويقاتلونه، بأيهم اقتديت اهديت..

بواسطة: معتضد الزاملي  |  بتاريخ: 2016-10-26 ، الوقت: 09:58:48
  • تقييم المقالة:
التيمية على نهج بني أمية يبغضون علياً ويسبونه ويقاتلونه، بأيهم اقتديت اهديت.. بقلم: معتضد الزاملي>> إن ظاهرة البغض والمعاداة ومحاربة أولياء الله ابتدعها بني أمية، وتوارثت هذه الكتب المشحونة بالبغض والسب لعلي عليه السلام إلى يومنا هذا، فالدور الذي لعبه الأمويون وأسلافهم التيميون في خلق فجوة عريضة في الفكر الإسلامي وضرب وحدة المسلمين قد إنعكس وبشكل واضح على عقيدة المسلمين ومبادئهم وأخلاقهم،سيما وأن الأحكام العبادية والمعاملات لم تسلم الأخرى من الدس والتحريف، فقد توسعت دائرة الخلاف لتصل إلى تغيير بعض الواجبات والمستحبات المنصوص عليها بحجة مخالفة أصحاب الرأي الآخر والمذهب الآخر.. ومن أشد الخلاف ما تمرد علناً على صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم،وقد بَين المؤرخون عداء ومحاربة بني أمية لعلي بن أبي طالب عليه السلام رغم قرابته من النبي وسابقته في الإسلام وكونه رابع الخلفاء الراشدين،مع أن المسلمين قد أجمعوا على حب علي عليه السلام إلا أن شذاذ الأمة الخوارج (ابن تيمية وأتباعه) قد خالفوا هذا الاجماع وأتفقوا مع بني أمية على بغض علي وسبه ومحاربته.. فقد تطرق المرجع السيد الصرخي إلى النهج الأموي التيمي والحجج الكاذبة لتبرير بغضهم لعلي، في محاضرته بقوله:(.....يقول ابن تيمية: فإنّ كثيراً من الصحابة والتابعين كانوا يبغضون عليًا ويسبون عليًا ويقاتلون عليًا، ويقول: تعال اثبت لي بأن بني أمية يسبون علياً!! أنت تقول هنا أنهم يسبّون عليًا، ليس فقط عن بني أمية الكلام بل عن الصحابة، أنت تقول أنّ كثيرًا من الصحابة يسبّون عليًا،إذن السبّ من أين أتى؟ أتى من الصحابة، نحن قلنا سابقًا إذا قاتل عليا بقي على السب؟! إذا قاتل عليًا بقي على السب أو بقي على اللعن كما قلنا الآن في المهجرين في المظلومين العراقيين من السنة والشيعة، خيّره بين الهجرة وركوب البحر والضياع في الصحاري والبراري وبين أن يُسب ويُلعن ويجلس في بيته مع عياله ومع أهله وفي مكانه وفي داره وفي عمله، ماذا يختار؟ يختار البيت والدار والاستقرار لا يختار القتل ولا الهجرة ولا ركوب البحر والصحاري والجبال والمخيمات والذل والمرض والعطش والجوع والهوان والضياع، إذن هذا هو ابن تيمية!! خذوا من ابن تيمية!! يقول فإنّ كثيراً من الصحابة والتابعين كانوا يبغضونه ويسبونه ويقاتلونه لاحظ التناقض عنده، لاحظ المهزوزية عنده، لاحظ الحقد الذي عنده على علي سلام الله عليه أي واحد الآن يحكي هذه الجملة هذا الكلام على معاوية ماذا يفعل به؟ سيُكفّر سيُلعن سيُتهم بالرافضية وبالارتداد وبالخروج عن الدين وبالكفر ويباح الدم والمال والعرض، التفت جيدًا ما هي التهمة الآن على الروافض ماذا يفعل التكفيريون الآن؟ يذبحون الروافض، يعممون، يوجد بعض الفسقة ممن ينتمي وينتسب إلى الشيعة، بعض الشواذ أو العديد من الشواذ أو الكثير من الشواذ من المنحرفين يسبّون، على نهج الصحابة هؤلاء الذين يسبون عليًا على نهج هؤلاء يسبّون، هؤلاء يسبّون عليًا والآخرون من الفسقة يسبّون باقي الخلفاء، واحد من هنا وواحد من هنا، هؤلاء يسبّون وهؤلاء يسبّون على نهج الصحابة، يكفر هذا ويتهم بالرافضية والردة والارتداد والكفر والنفاق فيُذبح ويُقتل كما يُقتل الآخر بتهمة أخرى؛ الصحوة والارتداد ومعونة الظالم والصوفية والأشعرية والمعتزلة وغيرها من التهم التي يبيحون بها الدماء والأعراض والأموال، إذن من يسب على أيّ نهج؟ على نهج الصحابة، وثبت بالحديث التيميّ وعند الجميع: بأيهم اقتديت اهتديت.....). بقية الكلام في الرابط الفيديوي أدناه https://www.youtube.com/watch… مقتبس من المحاضرة الثالثة من بحث " #الدولة..المارقة...في#عصر_الظهور...منذ #عهد_الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) ضمن #سلسلة_محاضرات تحليل موضوعي في #العقائد و #التأريخ_الإسلامي 19محرم 1438 هـ - 21_10_2016 م المحاضرة السادسة عشرة "السيستاني ماقبل المهد إلى مابعد اللحد" https://www.youtube.com/watch?v=E6y8IcPwOsg المحاضرة الثانية الدولة..المارقة...في عصر الظهور ...منذ عهد الرسول(صلى الله عليه وآله وسلّم) https://www.youtube.com/watch?v=oqfSzBYUj2Y
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد الكندي | 2016-10-27
    من أشد الخلاف ما تمرد علناً على صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم،وقد بَين المؤرخون عداء ومحاربة بني أمية لعلي بن أبي طالب عليه السلام رغم قرابته من النبي وسابقته في الإسلام وكونه رابع الخلفاء الراشدين،مع أن المسلمين قد أجمعوا على حب علي عليه السلام إلا أن شذاذ الأمة الخوارج (ابن تيمية وأتباعه) قد خالفوا هذا الاجماع وأتفقوا مع بني أمية على بغض علي وسبه ومحاربته..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق