]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عقدة المشرق العربي بإتجاه الجزائريين

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-26 ، الوقت: 07:46:43
  • تقييم المقالة:

عقدة المشرق العربي بإتجاه الجزائريين ====================== عموما الشرق شرق والغرب غرب فلن يلتقيا أبدا كما يقول المفكرون. ربما يكون اخواننا المشارقة ادناهم واقصاهم على حف , حين يصفون طبع الجزائريين بالخشن والصلب , وهذا نظرا الى عدة عوامل , عوامل بشرية وعوامل طبيعية . العوامل الطبيعية الجزائر تقع بشمال البحر المتوسط ومناخها الجغرافي معروف , الحار جاف صيفا بارد شتاء , هذه الحرارة لها تأثيرها المباشر وغير المباشر بالطبيعة السوسيو البسيكولوجية الجزائرية , فالقلق الدائم عامل مهمبالنفسية الجزائرية.
وكذا الهزات الارضية التي تكاد تكون شبه يومية من زلازل وغيرها. اما البشرية الاستعمار التي تعرضت له الجزائر باستمرار واحدة من تلك الهزات التي تجعل الجزائري في نظر اخيه المشرفي عنيفا نواعا ما , بل يصفونه بأنه دون قلب كما يقول الشاعر الفرنسي : (( سبب تفوقي على الأخرين لأني دون قلب )).
ولذا توعز بعض المنظرين بعض الفنون العاطفية الوجدانية الى المشرق العربي كالموسيقى والغناء والمسرح والسينما العاطفية والمسلسلات العربية الوجدانية , بينما السينما الثورية والفلكلور الى الجزائريين , ولو أن هذه النظرة غير دقيقة ولا تخضع الى اي مقياس علمي انثربولوجي.
مهما يكن الجزائر وطيلة حقبة الاستعمار التي مكث بها حتى قبل 1830 غير الكثير من حياة الناس ولا سيما الاجتماعية النفسية الوجداتية , وجعلهم يعبشون دون قلب كما يقول ( رامبو) او ناقصي عاطفة وخيال وحرية.

لذا لا غرو ولا عجب حين يقولون : الفن وولد بلبنان وترعرع بمصر وشب وشاب بالمغرب ومات بالجزائر !

اوحين يقولون مصر تبدع ولبنان تنشر والمغرب ينتقد....وأين الجزائر...!؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق