]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشعب والمستقيل

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-24 ، الوقت: 08:41:50
  • تقييم المقالة:

 

 

استقالة عمار سعيداني الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائرية أو أي عمار آخر , لم تعد تهم أحدا لا الشعب ولا غيره.
بذكرني هذا , يوم قدم الرئيس المصري جمال عبد الناصر ابان هزيمة حزيران اما اسرائيل , وخرج الشعب عن بكرة أبيه مطالبا عن عدول الرئيس عن قراره هذا..
مه العلم هو يعلم وجميع الناس تعلم والعالم يعلم , لم ينتخب الرئيس المصري يوم ذاك ديمقراطيا ولا من طريق الشعب , وانما بما يشبه المبايعة او تزكية الشعب او ان الشعب يريد.
ومع هذا كان يوجد ما يشبه الاجماع عن حب المسؤول.
اما اليوم الشعب لم يعد يهمه الاموات ولا الاحياء على حد سواء , بل الشعب يعيش غربة جان جاك روسو , وهاهو الشعب يبعث برسالة خطيرة لكافة المسؤولين سواء المعينين او المنتخبين , كأنه يقول أذهبوا انتم وربكم فقاتلوا.....؟
الشعب بدوره استقال من الحياة السياسية من حزب الشعب , ومن الشعب والى الشعب.... بل لجأ الى حالة صمت مقيتة , ولم تعد له دموعا يدرفها على أحد...سواء دموع باردة ولا دموع ساخنة , سواء دموع تماسيح , ولا أي دموع حيوان آخر.
اغترب السيد الشعب ايضا وتساوت عنده جميع النقاط , وزلم يعد يفوق بين من كان الكومبارس ومن كان الفارس... من كان الوكني ومن كان غير الوطني , والمشكل عندما يتساوى الجميع ولم يعد هناك معيارا ولا تقويما ولا مثقالا تقاس به وتوزن به القيم والمفاهيم , نمة من هب ودب يصير يطمج للوصول الى علية القوم والى المناصب العالية , ولا غرو عندئذ ان يطمح الانتهازيون والوصوليون والخبزيست واصحاب الشكارة واصحاب المال الفاسد الى الرأس وإذا فسد الرأس من يصلح الجسد.
ظاهرة خطيرة ان يتساوى عند الشعب المقال والمستقيل ولا من يحرك ساكنا لا عين تدمع ولا قلب يحزن ولا فكر يقلق , وكأن المستقيل او المقال لم يكن بين الناس خطيبا متفوها لا يشق له غبار , جاء وذهب , من حيث لا مخرجات ولا متفاعلات ولا مخرجات ولا اثر رجعي. ظاهرة مرضية ومعيارا غير سليم هذا الذي نعيشه , يمكن ان يصير مصير كل واحد منا...سواء كنا اعزاء قومنا او غير ذلك !.    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق