]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( ميكيافلي) و ( ماكلوهان ) يفشلان في سياسة الجزائر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-23 ، الوقت: 10:35:03
  • تقييم المقالة:
وللبلد.
أي منطق سياسي يقود البلد , حتى قيل ميكبافلي صاحب كتاب الامير , وصاحب نظرية الغاية تبرر الوسيلة يفشل لو بعث لسياسة الجزائر. ايضا لو بعث ماكلوهان : صاحب نظرية : الغاية هي الوسيلة لفشل بالجزائر.
دعنا نقر اولا فشلا كلا من النظريتين الميكيافلية والماكلوهانية لتسيير وقيادة السياسة الجزائرية
ما يحدث بالجزائر من تحولات سياسية فشلت وعجزت اهل السياسة بالعالم , فلم تعد تميز بين من يقول الحقيقة والصواب ومن عكس ذلك , كل شيئ خاطئ بالجزائر.... وكل شيئ عين الصواب.
وما دام الامور السياسية كذلك , يبقى من يدرك الحقيقة الجزائرية كالقابض على الماء بل كالسراب , لا يدري من أيت تداهمه السقوط ولا يدري من اين تأتيع الرفعة , المهم لا أحد يملك ويقرر زمام اموره , مادامت سياسة الجزائر قضاء وقدر على العالم اجمعين وليس على ساكنة الجزائر وفقط.
فقط نقول كما يقول العجائز الجزائريين : '(( اللهم جيبها خفيفة , وعلى الشهادتين : اشهد لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله )) ما دامت جميغ نظريات على السياسة العالمية فاشلة بالجزائر !
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق