]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دعوة عامة للمشاركة في حملة تعزيز التسامح والتعايش السلمي

بواسطة: صهيب حجاب  |  بتاريخ: 2016-10-22 ، الوقت: 11:27:46
  • تقييم المقالة:

بمناسبة اليوم العالمي للتسامح وانطلاقاً من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف الذي جاء بالحب والتسامح، وحسن التعايش مع كافة البشر، ووطد في نفوس أبنائه عدداً من المفاهيم والأسس من أجل ترسيخ هذا الخلق العظيم ليُكون معها وحدة متينة من الأخلاق الراقية التي تسهم في وحدة الأمة، ورفعتها والعيش بأمن وسلام ومحبة وتآلف.

يتشرف الاتحاد العربي للتطوع بدعوة المنظمات الأهلية وفرق التطوع والشباب وجميع المهتمين بالعمل التطوعي في كافة الدول العربية للمشاركة في الحملة الأهلية العربية للتسامح والتي تنطلق في 16 نوفمبر بالتزامن مع المناسبة السنوية العالمية، التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في 12 ديسمبر/كانون الأول عام 1996 ودعت بموجبه الدول الأعضاء فيها إلى الاحتفال بـ"اليوم العالمي للتسامح" في يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، وبناءً على ذلك اعتمدت الدول الأعضاء "إعلان مبادئ التسامح الأممي.

وعليه نطلق هذه المبادرة على أمل أن يتكاتف الجميع في عمل عربي موحد.

آملين تزويدنا بتقاريركم والصور الخاصة بأنشطتكم في هذا الصدد عبر إيميل الاتحاد وبدورنا سنقوم بإبراز هذه المبادرات إعلامياً في الصفحات الإعلامية الخاصة بالاتحاد العربي للتطوع.

الهدف العام: 

تهدف الحملة إلى ترسيخ معاني التسامح ونبذ العنف وتعزيز الاحترام المتبادل بين الأمم والحضارات، ومحاربة روح التعصب والإنغلاق والكراهية، وترسيخ السلم الأهلي بين جميع البشر على اختلاف أديانهم وثقافاتهم وعرقياتهم، سعيا لتحقيق حياة أفضل للإنسانية.

آليات المبادرة: 

١- توجيه الممثلين والأعضاء في الدول العربية إلى تبني أنشطة خاصة بتعزيز التسامح ضمن أنشطتها كأولوية وتتضمن هذه الأنشطة على سبيل المثال لا الحصر: 

أ. تنظيم مهرجانات، مؤتمرات تهدف إلى الحشد والمناصرة والتوعية بالتعايش الاجتماعي السلمي. 

ب. تنظيم مسابقات لأفضل قصة/ مسرحية/ فيلم قصير....الخ، بهدف تجسيد مبادئ المحبة والسلام والألفة والتعاضد. 

ج. التنسيق مع مدارس حكومية وخاصة لتنفيذ أنشطة خاصة وتشجيع طلاب وطالبات المدرسة على تنفيذ أنشطة لا صفية تهدف إلى تعزيز التسامح في المجتمع. 

٢- تنظيم مؤتمر إقليمي حول التسامح مع عرض أوراق عمل من بيئات مختلفة في الدول العربية لتجارب ناجحة ومن ثم الخروج بتوصيات للحكومات العربية.

٣- ربط العمل التطوعي بالتسامح والتعايش من خلال أنشطة شبابية طوعية تهدف إلى التوعية حول تعزيزالوحدة الوطنية والقبول بالآخرين بغض النظر عن الإنتماء الديني أو العرقي كالتالي: 

أ. تقوم المؤسسات الأهلية والفرق التطوعية والمهتمين بتبني وبشكل تطوعي أنشطة (دورات تدريية, جلسات توعوية, طباعة منشورات,... الخ)

ب‌. توجه المنظمات الأهلية التطوعية والاجتماعية شبابها في الشوارع وتقاطعات الطرق لتوزيع منشورات ومطويات خاصة بمحاربة التعصب وغرس قيم الإحترام المتبادل بين مختلف الفئات والأمم وآثار ذلك على المجتمع ككل. 

ج. التنسيق مع الجهات ذات العلاقة بخطباء الجوامع والمحاضرين ورجال الدين لتخصيص خطبة يوم الجمعة والمحاضرات للتوعية بنبذ العنف والحقد وتوطيد وغرس مبادئ التعايش والانسجام مع الجميع.

د. الاستفادة من الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة للمساهمة في تحقيق أهداف هذه الحملة.

 

 


الاتحاد العربي للعمل التطوعي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق