]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل هي النكسة الأوروبية "المريخية" الثانية ؟

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-10-21 ، الوقت: 07:06:49
  • تقييم المقالة:

خبراء في مركز العمليات الأوروبي الموجود في دارمشتات بألمانيا وهو يتابعون في رحلة المسبار...

( الصورة : THOMAS KIENZLE، لوكالة فرانس برس)

 

 

 

إلى حد الآن مسئولو وكالة الفضاء الأوروبية  (ESA)يجهلون تماما مصير المسبار  الفضائي"شياباريلي" ، الذي أرسل  لاستكشاف الكوكب الأحمر المريخ وكان من المفروض أن ينزل على سطحه يوم الأربعاء على الساعة 10 و 48 دقيقة بتوقيت الكيبك ...

على حسب ما أكده مسؤول الرحلة في الوكالة ،  المعطيات تؤكد أن المسبار لمس فعلا أرضية المريخ لكنه لم يعطي أي إشارة لمركز التحكم والمراقبة و يجهل ما حل به هل اصطدم و  تحطم بعد عملية النزول أم هناك مشاكل  تقنية أخرى غير معروفة . هناك فرضية تحليلية أن المسبار وصل بسرعة فائقة إلى سطح المريخ فقد على أثرها توازنه...

وإذا فشلت هذه المهمة تكون هي النكسة الفضائية الثانية لوكالة الفضاء الأوروبية على لمس سطح المريخ . قبل 13 سنة "بيجل 2" الصغير ، من تصميم بريطاني ، نزل بالفعل على سطح المريخ لكنه منذ الحين فقد أثره...

إلى حد الآن الأمريكيين وحدهم تمكنوا من النزول  على سطح المريخ وبقت الأجهزة المنزلة تشتغل . وبما أن ليس هناك دليل قاطع على "وفاة" المسبار ،  يبقى الأمل يراود وكالة الفضاء الأوروبية...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق