]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طير الابابيل

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2016-10-20 ، الوقت: 16:52:02
  • تقييم المقالة:
طير الابابيل     كنت في بيت الله الحرام  وفي الكعبة المشرفة زادها الله تشريفا و تعظيما و تقديسا ورأيت طيور الحمام الكثير في الساحات ومرة  في طريقي الى مسجد عائشة ام اللمؤمنين  رضي الله عنها بالآلاف في ساحة من الساحات واستغربت من كثرة عددها ما شاء الله وكأنها في اجتماع  وزادها الله بركة ...  ومن المعلوم انه لا يجوز الصيد البري في طريق الحج والعمرة وفي الحرم والمخالف تجب عليه الهدي اي الذبح وكذلك قطع شجرة او ورقة من شجر وعدم رفع اللقيط وغير ذلك . ومن الملاحظات التي رأيتها سرب من الطيور السوداء صغيرة الحجم . بحجم السنونو داخل الحرم المكي  ربما  انها مجموعة من الملائكة على هيئة طيور  تذكرت قصة طير الابابيل الذي ارسله الله الى جيش ابرهة الذي جاء لهدم بيت الله الكعبة وكان معهم فيل كبير يدعى محمود ورفض الفيل القيام بذلك رغم ما كان مدربا على ذلك من قبل  وكان معهم دليل طريق مكة ابو رغال الخائن  .  ثم أرسل الله طير الابابيل طيور في حجم السنونو وكان يحمل كل طير منها  حجرا صغيرا  في رجله  بحجم الحصة الصغيرة  ويرمي بها  كل واحدة  على جندي من جنود ابرهه وهكذا دمر الله جنود ابرهة الغازي الذي اتى من اليمن ليهدم بيت الله الكعبة المشرفة وحفظ الله بيته ليبقى على طول التاريخ ان من يحاول هدم بيت الله فإن الله له بالمرصاد وان الله  سوف يحفظ بيته ان اراد احد ان يهدم هذا البيت وكان ذلك عام الفيل عام ولادة سيد الكون رسول الله محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم , و انزل الله في كتابه  العزيز سورة الفيل  في القرآن الكريم يتلى على مدار الزمن فقال ربي :
  أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ (5( سورة الفيل خالد  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق