]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

المرجع الصرخي ..لاتوجد ملازمة بين الشجاعة والإيمان ..محمد النائل

بواسطة: محمد النائل  |  بتاريخ: 2016-10-19 ، الوقت: 21:18:59
  • تقييم المقالة:

 

 

المرجع الصرخي ..لاتوجد ملازمة بين الشجاعة والإيمان ..

 

محمد النائل
المعروف عن الشجاعة إنها خُلق فضيلة أمتدحها العرب قبل الإسلام , ويثنون عليها ويقدسونها لأنها رمز كرامتهم وعزتهم ,حيث يفتخر العرب بالفارس عندهم لأنه يمثل مفخرة للعشيرة , ويعتبرونه مصدر قوة لهم لصد
أي هجمة محتملة من القبائل الغازية المعادية لهم .والأيمان هو التصديق بما جاء به الأنبياء والمرسلون من الدين الإسلامي في القلب واللسان ,فقد جاء في الحديث عن رسول الله صل الله عليه وآله (ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني ,ولكن الإيمان ماخلص في القلب وصدقة بالأعمال ) قولاً وفعلاً وليس لقلقة لسان ,لذلك لاتوجد ملازمة بين الإيمان والشجاعة ,فالعرب قبل أن يدخلوا الأسلام كانو يتصفون بالشجاعة .

وهذا ما أشار إليه المرجع الديني العراقي العربي الصرخي الحسني في المحاضرة الثانية من بحثه الموسوم ( الدولة المارقة ..في عصر الظهور ..منذ زمن الرسول ) في العقائد والتأريخ قائلا (لاتوجد ملازمة بين الشجاعة والإيمان , سير أعلام النبلاء ج4 ، الذهبي : عن محمد بن أحمد بن مسمع قال: سكر يزيد، فقام يرقص، فسقط على رأسه فانشق وبدا دماغه. قلت ( الذهبي) : كان قويًا شجاعًا ، ذا رأي وحزم .
أقول : الإمام علي عليه السلام عندما وصف المارقة ماذا قال؟ قلوبهم كزبر الحديد، إذًا هل الشجاعة ملازمة للإيمان؟ القوة ملازمة للإيمان والتقوى؟ لا توجد ملازمة بينهما .
 
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق