]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثورة الانترنت انتصرت على التحجر الفكري ودكتاتورية ابن تيمية ............واثبتت من هم الخلفاء الاثنا عشر !!!

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-10-19 ، الوقت: 17:55:22
  • تقييم المقالة:

ثورة الانترنت انتصرت على التحجر الفكري ودكتاتورية ابن تيمية ............واثبتت من هم الخلفاء الاثنا عشر!!!

 


بقلم ضياء الراضي 

 


ورد في كتاب الخصال للصدوق قال : حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال: حدثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال: حدثنا العلاء بن سالم، قال:

حدثنا يزيد بن هارون، قال: أخبرنا شريك، عن سماك، وعبد الله بن عمير، وحصين بن عبد الرحمن قالوا: سمعنا جابر بن سمرة يقول ((دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله مع أبي فقال: لا تزال هذه الأمة صالحا أمرها ظاهرة على عدوها حتى يمضي اثنا عشر ملكا - أو قال: اثنا عشر خليفة - ثم قال: كلمة خفيت علي فسألت أبي فقال: قال: كلهم من قريش))- الخصال _ الصدوق (رحمه الله)
الاسلوب الذي أسسه ابن تيمية ويسير عليه اليوم من يقلده هو التحجر الفكري و إبعاد الناس عن الفكر والعقل والسير بمنهجية الدكتاتورية الذي اسسوه فهم يدعون انهم الحق وغيرهم كلهم في النار كلهم منحرفين لا خلاص الا باتباعهم ونشروا التدليس والتعميم بالحكم فكل من يخالفهم هو كافر ومن القضايا التي يتبناها ابن تيمية ومن يسير على نهجه قضية الأئمة والخلفاء الاثني عشر بعد الرسول والحديث المروي عن الرسول فإن ابن تيمية وأتباعه ومنهم ابن حجر العسقلاني وغيره فإنهم ينسبونها الى بني أمية والى هذا اليوم الا أنه بفضل الثورة الإلكترونية والانفتاح على العالم وحصول النقاشات وحصول المناظرات الفكرية والأسئلة العامة وخاصة عن هذا الحديث والائمة الاثني عشر والخلفاء بعد الرسول وكيف التيمية ينسبونها الى بني امية الذين كانوا يتمايزون واشتهروا بالفسوق والخمور وقتل الابرياء وكيف انهم تعدوا كل الحدود فكيف يكونوا هم الخلفاء بعد الرسول وهذا هو منهجهم وهذه هي سيرتهم وبفضل العلم والتطور العلمي الذي كان واسطة في كسر الكثير من الشفرات وبيان العديد من الحقائق الغائبة عن الاذهان وعن المتتبعين ومنهم من كان يحسن الظن ببني أمية حسب ما يرويه عنهم ابن تيمية ومن يقلده وبفضل الله وبعد ان عرف الناس حقيقية الاموين المشوهة فلا يبقى لهم وجود والحديث المروي بعيد كل البعد عنهم اذن هنا ينصرف الذهن نحو الائمة الاطهار من ال بيت محمد عليهم افضل الصلاة واسلام وكل المرجحات العقلية والنقلية ترجح ذلك وقد بين ذلك 
وعلق عليه سماحة المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني في المحاضرة الثانية من بحثه(لدولة .. المارقة .. في عصر الظهور .. منذ عهد الرسول صلى الله عليه واله وسلم) مشيرا ً الى اختلاف الامر بين السابق والحاضر وجعل الناس تطلع على الامور بسبب الثورة المعلوماتية والانترنت بقوله : ( وأيضًا أتى هنا فقطع مسبقًا بأنّ الحديث عن الاثني عشر يعرف بأنّ الحديث عن الاثني عشر سينصرف إلى ما يقولوه الشيعة، سيجعل المتلقي يفكر بما يقول الشيعة، سيجعل المتلقي يكون في حيرة، يكون في دهشة عندما يعلم بأنّه من الصغر إلى أن صارت هذه الثورة المعلوماتية، هذا الانترنت الذي فتح التواصل، وطرق الاتصالات الأخرى التي فتحت التواصل بين الناس، بدأ يسمع الآن، هذا التحجير الفكري والدكتاتورية الفكرية والتسلط الفكري والفرعونية الفكرية التي لا تسمح للناس أن يروا إلا ما يرى الفرعون، انتهت هذه إلى حدٍ كبير، بدأت الناس تتلقى، بدأت تسمع، بدأت تطلع.) وأكمل المرجع الصرخي قائلا : (الآن هذا تربى من الصغر إلى أن واجه هذه المفاجئة في قضية الاثني عشر عندما دخل في نقاش مع بعض الأشخاص؛ من الشيعة أو من السنة ممن يقول ويلتزم بأقوال النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ويفتخر بالالتزام بأقوال النبي صلى الله عليه وآله وسلم ويعمل على تطبيق ما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ومن هذه التطبيقات عنوان المهدي وعنوان الاثني عشر إمامًا أو خليفة , إذًا يؤمن بهذا ثم بعد ذلك يأتي إلى التطبيق، هل ينطبق على هذا، على زيد أو على عمر أو على بكر أو على خالد أو على غيرهم من الأشخاص)

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الباسط عبد الباسط | 2016-10-22
    أبتلي المسلمون بموجات إنحراف إستهدفت دينهم وعقائدهم وأخلاقهم ووحدتهم , كما هو الحال في الكثير من القضايا والمواقف المخالفة للشرع والمتناقضة والمتهافتة ومن ذلك القاعدة الكلية التي أسس لها جماعة التكفير: (بأيهم أقتديت أهتديت) والتي تضع صحابة رسول الله ( صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ) الكرام على خط السواء بالرغم من وجود التفاوت بينهم وصدور المواقف والأفكار المتضاربة والمتعارضة منهم، فنجد مثلاً أن هذا الصحابي يسب ويلعن ذاك الصحابي، وهذا الصحابي يقاتل ويقتل ذاك الصحابي!!!!. لقد إنتقد وفنّد المرجع العراقي الصرخي قاعدة (بأيهم إقتديت إهتديت) معتبرا ذلك عقلاً فارغاً وظلامياً متحجراً جاء ذلك في المحاضرة الخامسة عشر من بحث ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد )
  • عبد الباسط عبد الباسط | 2016-10-22
    من يبحث عن المجد والعزة والشرف والإباء والتضحية والشجاعة , عليه أن يثبت ذلك من خلال مواقفه فهي من تخلده وتمجده وتجعل منه مفخرة للأجيال القادمة، وكثير من البشر خلدهم التأريخ لمواقفهم المشرفة والنزيهة, التي تدل على حسن التربية وحسن القيادة,واليوم نرى النوايا الحسنة والمواقف الجليلة للخلف الصالح للمصلحين والشرفاء والشجعان تتجسد في المرجع العراقي الصرخي الحسني وهو يجسد كل المواقف المشرفة تجاه الشعب العراقي والأمة الإسلامية وكل طوائف العالم ،وفي تشخيصه بكلام الدقيق بحق خوارج العصر حين وصفهم في بحثه الموسوم (الدولة المارقة..في عصر الظهور ..منذ عهد الرسول) قائلاً(الدواعش التيمية يفتخرون بجرائمهم , والفرق في الجانب الأخلاقي بين الدواعش التيمية وبين اليهود والنصارى وقوى الإستعمار إن قوى الاستعمار ترتكب الجريمة وتعمل بكل وسيلة وتسخر كل الإعلام من أجل أن تنفي الجريمة والتهمة عن نفسها، لا تفتخر بما تقوم به من جريمة، بل تتبرأ منها وترمي التهمة على الغير،أما هؤلاء التكفيريون الدواعش، هؤلاء المارقة ماذا يفعلون؟ يفجّرون الأبرياء ويفتخرون بفعلهم ، هذا هو الفرق بين من يدّعي الإسلام، بين من مرق عن الإسلام، بين من خرج على الإسلام ومرق على الإسلام وصار شينًا ووبالًا على الإسلام
  • ابو معتز | 2016-10-22
    هذا ما اكد عليه السيد الصرخي وحث عليه في عدة مواقف الانترنت اقرب طريق الانترنت خير وسيله لنصر الدين 
  • احمد علي | 2016-10-21

    المرجع الديني السيد الصرخي الحسني مواقفه الشجاعة اصبحت معروفة للصديق والعدو فهي مواقف لم ترضخ او تركن للاحتلال ومشاريعه ولم تهادن اذناب الشرك والنفاق بل انبرت بياناته عن علم ودراية وفهم واسع لمنهج اهل البيت عليهم السلام وخطهم الواضح في رفض الظلم والحيف واتخاذ العلم الوسيلة الاساسية ضد الجهل واهله وضد كيد الكائدين لما انتشر في زماننا هذا مدعوا القيادة الدينية بلا دليل علمي او شرعي
  • د علي النجم | 2016-10-21
    كل مازوره ودلسة وحرّفه ائمةالضلال من اقوال واحاديث ومناهج اسلامية حقيقية يمكن الان --بواسطة النت--ان  ندمغه ونرجع الى الاسلام النقي الصافي الذي انتصر على كبرى امبراطوريات العالم --كالامبراطورية الفارسية --
  • علاء السعد | 2016-10-21
    النت لو استغل بصورة صحيحة لاستطعنا ان نقضي على كل بدعة
  • ماجد بري | 2016-10-21
    هذا التحقيق في كتب التاريخ من قبل المرجع الصرخي فتح العقول حول حقائق تاريخيه كانت مدفونه بين طيات الكتب وكثير من التسأولات حول. حقيقة شخصيات كانت تعد من اكابر القوم ويشار اليها بالبنان ..فكل من استمع الى محاضرات رجل الدين العراقي الصرخي اصبح يعيد حساباته كتيرا مصدوما بحقيقة وصدق مايقول رجل الدين هذا
  • الياسرية | 2016-10-21
    نتمنى ان الجميع يتعقل هذا الطرح المعتدل وان يترك التعصب للطائفة او المتبوع لأجل مافيه صلاح الناس وخيرهم والتعايش السلمي واحترام الاخر.
  • hadi zain | 2016-10-21
    ابن تيمية شوه الاسلام واظهره بمظهر الارهاب وداعش احد نتاجات فكره مع الاسف. ينبغي التصدي له بصورة واسعة.
  • كريم المالكي | 2016-10-21
    نعم ان الانترينت فتح عقول الناس وجعلها تتغير بايجابية بعد ان كانت مجيرة باتجاه واحد فالتواصل وشبكة التواصل الاجتماعي مهدت الطرق للبحث العلمي والغت منهج التحجر الفكري الذي زرعه ابن تيمية وبنوا امية .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق