]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التيمية يسوقون الدليل من أجل الحكم والسطوة

بواسطة: هيام الكناني  |  بتاريخ: 2016-10-19 ، الوقت: 17:46:21
  • تقييم المقالة:
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ     مايجري اليوم في الساحة الدعوية وفتنة التكفير المعاصرة , هو نتاج المنهج التيمي (ابن تيمية )المنهج المتشدد، والذي تعتنقه الجماعات التكفيرية التي تنظر إلى غير المسلمين على إنهم كفار, والذي يخالفهم الفكر فأن مصيره الإقصاء والقتل والتهجير , وماالى ذلك من أـســاليب وحشــية , أفكار مبنية على تأوليهم المخالف لما عليه السلف الصالح، في تفسير آيات الحكم بغير ما أنزل الله، وهي قوله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون}، {... فأولئك هم الظالمون} {.. فأولئك هم الفاسقون}، حتى أتخذوها عناوين لدعوة الخلافة، والحاكمية - وشرعوا الخروج وقتل المخالف من المسلمين..وغير المسلمين وأي وسيلة أخرى للوصول إلى الخلافة، ، فأقروا بالتفجير.والقتل والسلب .والواقع يشهد عليهم بأنهم اتخذوا من التكفير وسيلة للوصول إلى الحكم , وقد يتساءل القارئ: هل لهذه العقيدة الشاذّة، والفئة الضالة، بُعْدٌ تأريخي، أو امتدادٌ مذهبي؟ سنجيبه بـ (ـنعم) لكل قوم وارث ( وسلف هؤلاء هم منهج الخوارج والمنهج الاموي فبدلاً من أن يبرز هؤلاء الجانب المتسامح في الإسلام، حاولوا إبراز الجانب الفكري الأحادي من الدين، فكل طرف يلجأ للإستشهاد بسور من القرآن كقرائن قوية لما يقومون به، وهنا السياسة لا السماحة الدينية هي التي تأخذ طريقها في التعليل أو أختيار ما يؤيد نزعاته التكفيرية المتشددة، أي يقومون بتفسير آيات من القرآن الكريم دون التدقيق في أسباب النزول، أو السماح في التأويل عندما يخالف نزعاتهم وبالتالي إعطاؤها تفسيرات أحادية الجانب، ويمكنهم رصد الجوانب المخالفة في سلوك الآخرين حسب رؤيتهم الدينية، وقراءتهم للنصوص القرآنية، وهذا دأبهم على أيّ حال في تكفير الآخرين.
حقيقة إننا نقف حيارى إزاء مسائل عديدة يثيرها هؤلاء، هل نشفق على أمتنا من شعوذات هؤلاء ؟ ومباركتهم للتخلف المتأصل فينا، أم ماذا !؟ ولكن على الرغم من عمق هذا التطرف والتشدد لابد وأن يصادم الفكر التكفيري الدرع الإسلامي الحقيقي الذي لطالما يحاول أن ينتزع من الشعوب والبلدان هذا الفكر السلبي المخالف لشريعة الله والإنسانية وقد تمثل هذا الصدام في فكر المحقق الصرخي الحسني والذي بدوره إنهزم بالأدلة العلمية نصاً وفقهاً حتى حذر وبين مكره وزيفه وكذب مدعاه في بحثه الدولة..المارقة...في عصرالظهور ...منذ عهد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي
13محرم 1438 هـ - 15_10_2016 مـ، حيث يكشف الصرخي مروجي المنهج التكفيري المتمثل بالتيمية والسبب الرئيسي في تعصبهم هو الحكم حيث يقول الصرخي (التيمية يسوقون الدليل من أجل الحكم الذي يتمسكون به
التيمية يسوقون ويرغمون الدليل والعبارة من أجل الحكم المسبق الذي يتمسكون به ، مهما كان، حتى لو كانت الجرأة على الذات الإلهية عندهم حكم مسبق عليهم أن يصبّوا كل شيء في أن يحقق هذا الحكم وأن يؤسس له )
http://up.1sw1r.com/upfiles2/sgv65696.png
ــــــــ
هيام الكناني

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • معن العراقي | 2016-10-20
    بوركتم لهذا الطرح
  • علي الخفاجي | 2016-10-19
    بارك الله فيكم دمتي بود
  • حسن | 2016-10-19
    بارك الله بكم
  • هيلين | 2016-10-19
    وفقكم الله لنصرة الحق
  • خديجة | 2016-10-19
    موفقين ان شاء الله
  • حسنين | 2016-10-19
    السيد #الصرخي الحسني
    اللهم اجعل لنا أسوةً برسول الله
    اللهم اجعل لنا أسوة برسول الله، اللهم اجعل لنا أسوة بكل رجل أتى بمثل ما أتى به النبي صلى الله عليه وآله وسلم، اللهم أرنا الحق حقًا وأرزقنا أن نتبع الحق ونثبت على الحق يا ربّ العالمين .
  • مشكور | 2016-10-19

    اللهم احفظ السيد المجاهد الصرخي الحسني وامد في عمره الشريف بحفظك وأنصره بنصرك ياعزيز
  • قاسم | 2016-10-19
    السيد الصرخي الحسني
    هل عزة الخلافة بالبطش والإرهاب ؟!
    روى البخاري في صحيحه في باب الاستخلاف من كتاب الأحكام : وقد اختلف العلماء في تعيين الاثني عشر خليفة المذكورين في الحديث، وأرجح الأقوال في ذلك ما قاله القاضي عياض رحمه الله: ويحتمل أن يكون المراد أن يكون" الاثنا عشر" في مدة عزة الخلافة وقوة الإسلام واستقامة أموره والاجتماع على من يقوم بالخلافة، ويؤيده قوله (صلى الله عليه وآله وسلّم) في بعض الطرق "كلهم تجتمع عليه الأمة" .
    أقول : هل عزة الخلافة بالإجرام والإرهاب، فممكن أي حكومة من الحكومات الدكتاتورية ثبتت عندها القوة والعزة، فإذًا نقول عزة الخلافة تثبت، عزة الحكومة تثبت، وإرهاب الحكم يثبت، وقوة الإسلام واستقامة أموره والاجتماع على من يقوم بالخلافة ، إذًا كيف تتحقق قوة الإسلام؟ هل بالبطش والإرهاب والمكر والتآمر والتدخل في شؤون الدول وشن الحروب والتأسيس للقتال بين الشعوب؟ وكيف تستقيم أمور الدين أو أمور الإسلام؟ .
  • فاضل | 2016-10-19
    السيد الصرخي الحسني
    التيمية يسوقون الدليل من أجل الحكم الذي يتمسكون به
    التيمية يسوقون ويرغمون الدليل والعبارة من أجل الحكم المسبق الذي يتمسكون به ، مهما كان، حتى لو كانت الجرأة على الذات الإلهية عندهم حكم مسبق عليهم أن يصبّوا كل شيء في أن يحقق هذا الحكم وأن يؤسس له
  • زينب | 2016-10-19

    العالم المجدد يستقي العلوم من منابعها الص
    حيحة ويقدمها للمجتمع بابهى صورة ويحث على طلب العلم وتحصيله
    لانه الفاهم والراعي للعلم ولمتعلمين الحقيقييين وهذا ما نلاحظه في المرجع السيد الصرخي الحسني.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق