]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثم من .....؟

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-18 ، الوقت: 08:26:09
  • تقييم المقالة:

ثم من...؟ =====  أمي , هذا ليس عنوانا روائيا للكاتب ( غوركي ) وليس عنوانا دراميا كلاسيكيا او تجريبيا لشاعر درامي مما قبل الميلاد صوفوكل او غيره ولا هو لبريخت , وانما عندما نجد الأم ينادى عنها بمسميات عدة لا تعطي المعنى الحقيقي لإسم جلتها وكرمتها السماء. للأسف نلوم الكبار أولئك الذين يدعون بتلحياة معرفة وهم يسمون أمهاتهم بأسماء أرضية فيها الكثير من عدم الرضا والارتياح لسمع القلب قبل المسامع. فالبعض ينادي عنها ويسميها الوالدة....البعض العجوز....البعض الحاجة....البعض الفقيرة....البعض المخلوقة الى غيره من المسميات التي ما انزل بها القاموس الاجتماعي والاعراف الاجتماعي من سلطان.
هذا و إذا كانت جل الديانات احترمت الام وانزلتها منزلة الرقي والتقدم والحضارة , وسمتها بإسمها الحقيقي ( الأم )...أمي... وأمك
هم اليوم ينادونها بغير هذا وكانها جاءت من كوكب أخر , ولها شرف الولادة ولا غير.
يبقى حق الأم دين على الابناء ولن نيتطبع رده حتى ان حاولنا... ومع هذا نلخل عليها حتى بأبسط لقب شريف أمي
وصدق رسول الله عندما قال ثم أمك...ثم أمك...م أمك.
ويقول الشاعر : 
الأم مدرسة إذا أعددنها *** أعددت شعبا طيب الأعراق
ولم يقول أحدا العجوز.... ولا الوالدة.... ولا الحاجة..... ولا الشيبانية...ولا غيرها من تلك الاسماء التي لا تشير الى لفظة الأم لا فلبا ولا قالبا !.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق