]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العودة إلى موضوع "لا يفعلها حتى يهودي"...

بواسطة: بلقسام حمدان العربي الإدريسي  |  بتاريخ: 2016-10-18 ، الوقت: 07:31:00
  • تقييم المقالة:

سأعود لموضوعي كتبته في وقت سابق يتعلق بقصة من الواقع . موضوع أثار جدلا في عدة منتديات ومواقع بعد نقله من عدة قراء ، أغلبهم لم يذكروا المصدر و نسبوه  لأنفسهم مما نالوا قسطا من "السب والشتم" ، كنت أتابع عن بعد  في ذلك الجدل و النقاش الحاصل بين الناقلين لذلك الموضوع وبعض من القراء وأعضاء تلك المنتديات...

للتذكير ، الموضوع كان حول قصة حقيقية جرت في وقت من الأوقات لشخص جاءه مغترب فأكرمه أحسن كرم وقبل مغادرته أعطى ذلك المغترب عنوانه لمضيفه ودعاه لزيارته ليرد له جزءا من كرمه...

فعلا ، في إحدى المرات سافر ذلك الشخص بصحبة عائلته لزيارة ذلك المغترب لكن عند وصوله اكتشف ان العنوان المعطى له من المغترب المذكور لا وجود له . انتابه الغضب ونطق بعبارة "لا يفعلها حتى اليهودي"...

سمعه شخص كان واقف أمام متجره ، سأل الرجل عن سبب تلك العبارة التي تلفظ بها  "لا يفعلها حتى اليهودي"، شرح له السبب  فهون عليه الأمر ودعاه هو وعائلته لضيافته وأكرمه أحسن الكرم لعدة أيام ويوم مغادرته اصطحبه حتى المطار مقدما له عدة هدايا قيمة و عند باب الطائرة سأل المضيف ضيفه ، قائلا له " هل تعلم لماذا أكرمتك هذا الكرم رغم عدم وجود أي معرفة ‘و علاقة بيننا...

أجابه الضيف بأنه لا يعلم . رد عليه المضيف ، أكرمتك كل هذا الكرم من اجل إثبات لك صحة مقولتك التي نطقت بها : "لا يفعلها حتى يهودي " ، وأنا يهودي...

العودة إلى الجدل الذي حصل بسبب هذا الموضوع .  المجادلون شككوا في هذا الموضوع معتبرين أن الكرم والأفعال الحميدة لا يقوم بها جنس اخر وهي مقتصرة على صنف معين من البشر...

بمعنى المسلم  فقط من يقوم بالأعمال النبيلة والكرم والصدق وإذا وعد وفى و لا يخون الأمانة و لا يطغى و لا يغش في الميزان و لا يؤذي جيرانه و لا يرمي قاذوراته يمينا و شمالا...

 و لا يسقي محاصله الزراعية بالمياه القذرة الحاملة لكل الرواسب السامة  العضوية و الغير عضوية الهالكة للأرض و النفس. و لا يستغل المواسم الدينية ليحولها إلى أحزان و غم ...

 كما حصل في العيد الأضحى المبارك الأخير،ولا  أظن أن من قام بتعليف تلك المواشي،  التي تتعفن مباشرة بعد نحرها ،  يهوديا أو نصرانيا أو حتى ملحدا  يفعلها ، أو حتى الشيطان نفسه يعجز على إيجاد تلك التركيبة...

بالمختصر المفيد ، أرادت تذكير أن الانتماء لدين معين ليس حصانة تمنح أو بدلة جميلة وأنيقة تلبس فوق جسد تأكله الأوساخ و الأمراض الخبيثة تنبعث منه كل روائح الكريهة ...

 

 

 

 

بلقسام حمدان العربي الإدريسي

18.10.2016   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق