]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر

بواسطة: خالد مصطفى  |  بتاريخ: 2016-10-14 ، الوقت: 08:48:13
  • تقييم المقالة:

دورى و لفى

إدى مكانى لغيرى

ساعتها يمكن تحسى

و تعرف الفرق بينى

و بين غيرى

أنا دايما بديكى

و لا عمرى يوم خدت منك

بروحى و عمرى شاريكى

برضاكى أو غصب عنك

الدم فى عروقنا واحد

و لا عمره يبقى ميه

متغلاش سنينى عليكى

أموت ليكى و تعيشى فيا

يا حرة يا غالية

فى وش الزمن صابرة

مهما تفوت عليكى سنين

برضه شايلة الحمل

جوانا ليكى حنين

فى عينيكى دايما الحل

و إيه يساوى

لو أعيش من غيرك

ممكن أعمل فيها حاوى

و لا إنى أعيش من غيرك

عشانك و عشان أرضك

نصبر ويا صبرك

لو حتى صبرنا صبر أيوب

انتى مرسومة جوه القلوب

ندور إحنا مهما ندور

انتى الأمل و النور

أقسم بصلاة العصر

ما فى زيك يا مصر

انتى الأم و انتى الأصل

انتى الصحبة و انتى الأهل

متزعليش منى

سامحينى غصب عنى

و على عينى

أشوف الحالة اللى انتى فيها

مرحلة ضعف ما بعديها

شدة ما شوفت زييها

لكن انتى ست الكل

على العين و على الراس

ريحتك أحلى من الفل

أغلى و فوق كل الناس

هتعدى المحنة هتعدى

و نقعد مع بعض زى زمان

نتكلم و نقول و نحكى

حكاية أولها كان يا مكان

كان فى بلد حلوة

طول عمرها شابة

مهما العمر يجرى

يغير بلاد غيرها

تفضل هى دايما شابة

و لا الزمن يغير ملامحها

ندور إحنا مهما ندور

هى مصر الأمل و النور

 

 

مـــــ خالد ــــصطفى 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق