]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المارقون يشِذُون عن الفطرة،واتفاق الامة في صحاح المسلمين بخصوص (المهدي).!!

بواسطة: معتضد الزاملي  |  بتاريخ: 2016-10-14 ، الوقت: 07:59:56
  • تقييم المقالة:
المارقون يشِذُون عن الفطرة،واتفاق الامة في صحاح المسلمين بخصوص (المهدي).!! بقلم: معتضد الزاملي.. يدرك جميع البشر في هذا الكون الواسع ان هناك حكمة عظيمة من إيجاده الا وهي تحقيق (العدالة الآلهية) في ربوع الارض،،وهذا الاعتقاد سائد عند جميع اهل الملل والاديان ومنكريها..كُلُ حسب عقيدته التي ولد عليها وتلقاها من والديه ومجتمعه الذي ينتمي إليه، رغم أنهم يختلفون في قضية العدل أيدلوجيا وتطبيقا ونسبت شخص القائد العادل كُلُ على طريقة تعبده وإيمانه،ويوم بعد وجيل وأجيال يكبر هذا الايمان بالعدل المنتظر للحاجة الشديدة وما ألَمَ بالبشرية من إتساع رقعة الظلم والاستبداد وإستفحال الازمات التي تهدد حياة الانسان وكرامته دون إيجاد الخلاص فضلاً عن حقوقه المسلوبة قهراً وظلماً،فيشد الضمائر وتشخص الابصار لقائد مرتقب تتحقق على يديه آمال وإسعاد الانسانية بنشر العدل والامان في أرجاء المعمورة، ونهاية حكم الجبابرة والطغاة بإستئصال الظلم والجور، وهذا دليل على ان جميع بني البشر لا يختلفون بعقيدة (العدل المُنتظَر) فطرياً ابداً.. ورغم وجود هذا الاعتقاد الفطري في أذهان بني البشر، إلا ان (لكل قاعدة شواذ) وهذا الشواذ غالبا ما ينشأ بـ(الضد) من الامور البديهية التي لا تحتاج الى تفكير، وضد الدلائل والبينات المُسَّلم بها في جميع الكتب السماوية،ومن أبرز الشواذ السلبي في قضية العدل المرتقب (المهدي) عند المسلمين، هو شواذ ابن تيمية وأتباعه الذي يخالف به القرآن، والاحاديث التي نقلها الصحابة والتابعين (رضي الله عنهم) عن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه في (صحاح المسلمين)، وعن شواذ ابن تيمية ومروقه يتحدث المحقق السيد الصرخي في محاضرته بقوله:(  يا مارقون تنكرون أحاديث الصحاح الدالة عل ظهور المهدي!!! العنوان الأول: ميِّزوا الفتنة...إيّاكم والفِتنة!!!1..2..6..العنوان الثاني: المارقة والدولة!!!1..2..3..العنوان الثالث: الدولة المارقة وبغض المهدي!!!خطوة1..خطوة2: لقد وصلنا الكثير من الأحاديث الصحيحة الدالة على ظهور المهدي (عليه السلام)، وأنّه سيكون في آخر الزمان، وهو علامة من علامات الساعة وشرط من أشراطها، وقد ذكر اسم وعنوان (المهدي) صراحة في الكثير منها، فيما أشارت باقي الروايات إلى عناوين فَهم منها كل عقلاء المسلمين أنّ المقصود منها هو شخص المسمى بالمهدي...1..2..8..خطوة3..العنوان الرابع: يكفّرون أمّ المؤمنين والنبي ويكذّبونه!!! أولاً..رابعًا).. مقتبس من المحاضرة الاولى من بحث " الدولة..المارقة...في عصرالظهور...منذ عهدالرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد و التاريخ الإسلامي 9محرم 1438 هـ - 11_10_2016 مـ المحاضرة كاملة في الرابط أدناه: https://www.youtube.com/watch?v=JTSoNX6dIAY http://c.top4top.net/p_284azc41.png...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق