]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيظعفه له

بواسطة: سند المؤمنين  |  بتاريخ: 2016-10-13 ، الوقت: 22:18:06
  • تقييم المقالة:

قال لنا واخبرنا الله عز وجل من هو الذي سيعطيني دينار فأخده ثم بعد ذالك ارجعه له با 20 دينار او اكثر من الذي يعطيني 100 دينار فأجعلها لها 1000 دينار زمن الذي يعطي 1000 دينار فترجع له 5000 دينار 

عندما نتصدق بصدقه يعني عندما نأتي ونظع 100 دينار في ذالك الصندوق والذ مكتوب عليه صندوق مساعدة المحتاجين والمساكين فأنت وظعت 100 دينار في ذاك الصندوق وغير وضع دينار وغيرك وضع 10 دينار وو الي ان اجتمع مبغل وقدره ذالك المبلغ وقدره المجمع في ذاك الصندوق هي امول تعتبر في يد الله وقد اخدها الله لكي يرزقها ويعطيها الي الفقراء والمحتاجين با امر من الله اذ ان الله با اذن الله سيتقبل ان يأخد تلك ال عشرد دنانير التي وظعتها في الصندوق وان الله سيعطي هده العشرع الدنانير لذاك الفقير خصيصا وبما ان الله تقبل الصدقه منك فا انت عملت خير وهنا كل ما عملت خير ستجد افضل من هدا الخير بكثير من الله سبحانه وتعالي فلا تظن ان تلك العشره دنانير قد ظاعت منك لا اخي بل سترجع لك وسيرزقك الله با اكثر من تلك العشره من يعطي عشره ترجع له عشرين من يعطي مليون ترجع له مليونين مليار زوز مليار وهكدا وبمعني الكلمه وعليك ان تصدق هدا الكلام لأن هدا الكلام موجود في القرأن الكريم لذالك فلا تنسا قول الله عز وجل 

ومن تصدق با الحسني فسنيسره لليسره 

ومن ساعد المحتاجين والفقراء فا الله راح يجعل من كل امر يسر وسهل فتصدقو وساعدو المحتاجين والفقراء وستنفعك هده الصدقه في ذاك اليوم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق