]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تُسَائِلُني : مَنْ أنتَ؟

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-01-01 ، الوقت: 16:24:36
  • تقييم المقالة:

 

 

العشق الخالد

 

 

 

 

 

مختارات غزليّة 

 

1 / ....

 

 

 

 

 

 

 

أنا مشتاق وعندي لوعةٌ

أبي فراس الحمداني

 

 

...................

 

 

تُسَائِلُني : مَنْ أنتَ؟ وَهيَ عَلِيمَةٌ ،

 وَهَلْ بِفَتىً مِثْلي عَلى حَالِهِ نُكرُ؟

فَقُلتُ كمَا شاءَتْ وَشَاءَ لـهَا الـهَوَى:

 قَتِيلُكِ! قالَتْ: أيّهُمْ؟ فهُمُ كُثرُ

فَقُلْتُ لـها: لَوْ شِئْتِ لَمْ تَتَعَنّتي،

 وَلمْ تَسألي عَني وَعِنْدَكِ بي خُبرُ!

فَقَالَتْ: لَقد أزْرَى بكَ الدّهرُ بَعدنا،

 فَقُلتُ: مَعاذَ اللـه بَل أنتِ لا الدّهرُ

وَما كانَ للأحزَانِ، لَوْلاكِ، مَسلَكٌ

 إلى القَلْبِ، لكِنّ الـهَوَى للبِلى جسرُ

وَتَهْلِكُ بَينَ الـهَزْلِ والجِدّ مُهجَةٌ

 إذا مَا عَداها البَينُ عَذّبَها الـهَجْرُ

فَأيْقَنْتُ أنْ لا عِزّ بَعدي لعاشِقٍ،

 وَأنّ يَدِي مِمّا عَلِقْتُ بِهِ صِفْرُ

وَقَلّبْتُ أمْرِي لا أرَى لي رَاحَةً،

 إذا البَينُ أنْسَاني ألَحّ بيَ الـهَجْرُ

فَعُدْتُ إلى حكمِ الزّمانِ وَحكمِها،

 لَهَا الذّنْبُ لا تُجْزَى به وَليَ العُذْرُ

 

 أبو فراس

 

 

أ. جمال السوسي  - العشق الخالد - / مختارات غزليّة 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق