]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

يقع في عويلستان

بواسطة: حسن العاصي  |  بتاريخ: 2016-10-12 ، الوقت: 08:00:06
  • تقييم المقالة:



 
 

قال الراوي
يا سادة ياكرام
قد حدّثنا العجوز
أبو الظبيان
أن الأميرأبا الرضوان
قد وصل إلى عويلستان
قادماً من حلمستان
مع نفر من أصحابه
وبعض الجند الغلمان
بعد أن تناهى لهم
أن ابن حسّان
جارَ على قومه
وشاعت في البلاد
الفتنة وغاب الأمان
فهالهم ما شاهدوا من قتل
وخراب كأن البحر
شُق نصفان
والبلاد عاث فيها الطوفان
كان الدم كثير
والموتى بلا أكفان
بكوا بكاء الصبيان
صاحت عجوز بلا ملامح
هذه البلاد أشباح
قد مضغتها الغيلان
وحزننا قد أصبح عارياً
بلا إيمان
ركع الأبشري
فوق لبّادة الدم
صاح
كاذب قاتل هيّان
ابن حسّان لاذمة له
النفاق والغدر فيه صنوان
يارب
ارفع الضيم
وارسل رحمتك
سيلٌ ومطرٌ يلتقيان  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق