]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسئلة حائرة - السؤال الاول : ما الحكمة من نزول جميع الرسل والانبياء فى منطقة الشرق الاوسط ؟!!

بواسطة: عمرو حمدي  |  بتاريخ: 2016-10-11 ، الوقت: 13:33:08
  • تقييم المقالة:

تظل المعرفة هي ضالة الانسان فى جميع مراحل حياته ومراحل تطوره ، وكلما زادت معرفته ازداد افتقاره اليها وزادت همته في البحث عن المزيد، تلك هي طبيعته ولن تتغير ، في جميع الاحوال ومهما كانت الدوافع او الغايات فلن يتنازل عن فضوله – المشروع – وسعيه الحثيث ليضيف الى رصيده من العلم والمعرفه ما يقربه من منتهى القليل المتاح ، مصداقا لقوله تعالى " وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا " .

ولقد امرنا الاسلام الحنيف بالسعي والتفكر والبحث عن الحقيقة ، تأمل قوله تعالى " (قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآَخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) " ، والاية الكريمة موجهه للبشر كافة أي ان الامر ليس شأن العلماء وحدهم او من يدٌعون احتكار المعرفة ويطلقون على انفسهم اهل الذّكر او ما شابه من تلك الصفات التى وصفوا انفسهم بها واضحوا ينوبون عن كافة البشر فى التفكير والتدبر .

وفي معرض تجربتى فى البحث عن اجابات منطقية اود مشاركتكم البحث عن اجابات شافيه كافيه للسؤال المذكور فى بداية المقال ، وربما اود ايضا اثارة حفيظة وغيرة من كاد ان يتوقف عقله عن التفكير والتدبر بعدما سلَم نفسه لـ " اهل الذكر " . اعيد السؤال مرة اخرى :

ما الحكمة من ان جميع الرسل والانبياء - المعروفين لدينا – بعثوا فى منطقة الشرق الاوسط ؟

بالطبع هناك انبياء لا نعرف عنهم شيئا مصداقا لقوله تعالى " وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ  .. " ولكن يظل السؤال – ما الحكمة من هذه المنطقة بالذات لتتلقى الديانات السماوية الثلاث ؟ وقصص القران جميعا عمن وجدوا فى هذه المنطقة ايضا ، رغم كما هو معلوم لدينا جميعا ان منطقة الشرق الاوسط كانت – ولا زالت – اقل فى الكثافة السكانية من اماكن اخرى كثيرة ، وبدرجة كبيرة . وللامانة فإن هذا السؤال المحير طرحه على مسامعى احد الملحدين اثناء احدى المناقشات بيننا ،

ولكن كان الطرح بالصياغة الالحادية ( اذا كان هناك إله كما تتدعي ، فلماذا يرسل الانبياء لهداية الناس فى بقعة واحدة فقط ؟ اليس إله للناس اجمعين فى شتى بقاع الارض ؟ ) السؤال له وجاهته المنطقية ،  وإيمانى شديد  بأن هناك اجابة شافية قاطعة له ، وقد قررت أن اشارككم البحث والتفكير وان ننطلق سويا الى اسئلة اكثر عمقا واشد حساسية ، عملا بنصيحة العالم الكبير " أينشتاين " وهي الا ندع احد يفكر بالنيابة عن انفسنا ، كما اننا " اقصد الجيل الحالي " لسنا من هواة دفن الرؤس فى الرمال مكتفيين بمقولات محفوظة من عينة ان هذه شبهات وان بالتأكيد هى ليست جديدة وهناك من العلماء من رد عليها ويجب الا نششك الناس فى دينهم ... الى اخر هذا الهراء الذى يدعوا الناس على عدم التفكير والحرمان من متعة العرفة .

انما نحن هنا للبحث عن الحقيقة كما وجدها الدكتور مصطفى محموده فى اجابته عن سؤال " من خلق الله ؟ " وكما جدها الشيخ الشعراوي فى اجابته عن سؤال " لماذا يحاسبنا الله اذا كانت اعمالنا مكتوبة لديه ؟ " وكما وجدها الدكتور احمد عمارة فى تفسير الايه الكريمة  "إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ " ... الى اخره من متعة تلك الاجابات الشافية الكافية التى فتح الله بعها على عباده المفكرون المتدبرون .  

فلنبدأ هذا الاسبوع بسؤالنا هذا ولنا فى الاسابيع القادمة عوده بأذن الله مع اسئله اخرى .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • علي العمري | 2017-02-02
    الله عز وجل لم يختص الشرق الأوسط فقط بأنبيائه، بل القرآن يذكر صراحة بأنه ما من أمة إلا خلا فيها نذير، ويحتمل أن القرآن الكريم قد ركز على قصص الأنبياء المبعوثين في هذه المنطقة لأنها مهد الرسالة الأخيرة وأهلها يعلمون بقصص أولائك الأنبياء وإن بشكل مقتضب أو مشوه، فلم يكن من الحكمة تجاوز ما يعرفون وتحديثهم عما لا يعرفون من أنبياء الصينيين والهنود الحمر وغيرهم لا سيما وأن النبوة ربما اتخذت شكلا آخر لشكلها في الشرق الأوسط، ومن هنا فأرى أن السؤال مبني على خطأ وهو افتراض عدم وجود أنبياء في غير المنطقة العربية.
    • عمرو حمدي | 2017-02-14
      طيب خلينا نغير صيغة السؤال عشان تفهم قصدى .. كل الكتب السماوية ( القران والانجيل والتوارة والزبور وصحب ابراهيم وموسى ) فى الشرق الاوسط .. في كتب نزلت فى اي مكان تانى ؟ ولو الاجابة لا يبقى نرجع للسؤال ونقول ايه الحكمة من كده ؟

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق