]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لماذا نكون نحن هم و لا يصبحون هم نحن ؟

بواسطة: yassmina  |  بتاريخ: 2012-01-01 ، الوقت: 15:20:42
  • تقييم المقالة:

أولا السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته ، هذا أول مقال لي في الموقع ،أرجو أن تكونوا صبورين علي ، فليس لي الخبرة الكافية بعد .

الامس كان الأول من جانفي لسنة جديدة 2012 ، لقد لاحظت أن دخول سنة 2012 أو غيرها من السنوات الفارطة نالت إهتمام كبير من معظم الناس خاصة فئة الشباب ، على خلاف دخول السنة الهجرية ، فلولا انها كانت عطلة في شكل عيد مدفوعة الأجر لما لاحظنا و لما تذكرنا بأنها سنة  هجرية جديدة ، فترى أين الخلل ؟ 

الامس و لاحول ولاقوة إلا بالله ، الشوارع تعج بالناس و مظاهر الاحتفال ، و تبادل الكلمات الغربية منتشر ، السؤال الذي يطرح نفسه ، هل في الاول من محرم في فرنسا أو أمريكا ،تجد الشباب الامريكي يتبادل التهاني بحلول السنة الجديدة ، أو تجده يعترف أصلا يالتاريخ الهجري .

فلماذا نحن الشباب العربي نقلد الشباب الغربي في هذه التفاهات و الترهات ، لماذا لا ننافسهم في أشياء مفيدة  مثل إتقان العمل ، و حب الوطن ،و الرغبة في التقدم ، إلى متى يبقى الشباب العرب ينظرون إلى أسفل أنفهم ، و إلى متى تبقى القنوات العربية هي السبب الاول و الاخير لنشر ثقافة التفاهة و التخلف الثقافي ، و اين هم علماء العرب و المشايخة الذين يحصرون دعواتهم فقط إلى فئة معينة .

لمذا البكاء على الاطلال ، لماذا دوما الحديث عن طارق بن زياد ، الناصر صلاح الدين ، لماذا لايكون هناك صلاح الدين في 2012.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عمار الساعدي | 2012-01-07
    الاخت ياسمينه الفاضله ...
    تحية تقدير واعتزاز .
    اود ان اعلق قليلا عن بعض ماطرحتي واجيب على ماسئلتي حسب فكري المتواضع وما اراه .
    اولا ان السنه الميلاديه ليست تفاهه ولاترهه فهي في مدلولها الديني ولادة سيدنا المسيح الذي امرنا ان نعترف به ونحيي ذكره كباقي الانبياء (امن الرسول بما انزل اليه والمؤمنون كل امن بالله وملائكته وكتبه ورسله لانفرق بين احد من رسله ) اما في مدلولها المعنوي والثقافي فهي نوع من المشاركه وحب الانسان للافراح
    اما بخصوص مسئله الشباب العربي فقبل ان نلقي اللوم عليهم لنرى ظروفهم واوضاعهم التي عاشوها في ظل انظمة تلاشت بها ابسط معاني الكرامة للشعوب
    الاحرى ان نتوسل اليهم كي يغفرو لنا ماعانوه ويسعو الى تقدم وطنهم لا ان نعنفهم لفعل ذلك ، اما بخصوص رجال الدين وابن زياد والايوبي فاكتفي بعدم التعليق
    مع فائق اعتذاري وتقديري لما كتبته ...
    عمار الساعدي
  • طيف امرأه | 2012-01-01

    غاليتي ياسمينه

    عبقة حتى بكل حرف كتبته هنا

    نعم لقد اثرت الكثير بمقال صغير

    ووضعت يدك على الوجع ..والتساؤول هو سبيل للوصول الى العلاج

    لكن كيف سيسمعون ؟؟

    سيكون الخير بمن يتولون قراءة مثل تلك الكلمات وقراءة مقالات تحفزهم للمضي في سبيل الطريق لصحيح

    لك حبي وورد حيث انت انتظر مقالتك فقد تكللت هذه بالنجاح

    طيف بحب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق