]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لايهم أن تكون شيعياً أو سنياً ولكن شغل عقلك وأختر الطريق وأبتعد عن هذه الخزعبلات

بواسطة: ايمن الهلالي  |  بتاريخ: 2016-10-08 ، الوقت: 21:18:18
  • تقييم المقالة:

يقول المخرج التشيلي أليخاندرو جودوروسكي ( الطيور التي تولد في القفص تعتقد أن الطيران جريمة ) ، وهذا عين ما جرى ويجري على أبناء أمتنا العربية والإسلامية ، فقد سُجنت العقول في سجن المذاهب والطوائف ، ولم تتمكن عقولنا من مغادرة هذا السجن لحد هذه اللحظات ، بل تراها فرحة تُرفرف تظن أنها في جنة الحرية التي هي أوسع الجنات وتعتقد أن الخروج من هذا السجن المقيت جريمة يحاكم عليها الله قبل المجتمع ، وإذا كان هذا الأمر قد دُبر لنا بليل ، فالسؤال الذي يطرح نفسه لماذا هذا الركون والقبول بتحجير العقول مع قبحه ومع كثير خطره علينا ومع تفتيت أمتنا بسببه وضياعنا وسفك دمائنا وتكالب الأمم علينا ؟ وقد تعوذ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام ) بالله من هذا التحجر والسجن لما يستشعره من خطره عل المجتمعات بقوله ( نعوذ بالله من سبات العقل وقبح الزلل (، وقد حدث هذا السبات في هذه الأمة ، وهي على ما يبدو مستريحة لذلك مسترخية على سرير الجهل والدعة . ويناشد المرجع الصرخي أبناء الأمة للخروج من هذا السجن وتحرير العقول من خلال المحاضرة الخامسة عشرة لبحث ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بقوله ( لا يهم أن تكون شيعياً أو سنياً ولكن شغّل العقل واختر الطريق وابتعد عن هذه الخزعبلات ) . وفي تعليقه على ما أورده صاحب المرآة قال : ( قال صاحب مرآة الزمان : وفيها ابتدأ عبد الملك بن مروان ببناء القبة على صخرة بيت المقدس ، وعمارة الجامع الأقصى ، وكملت عمارته في سنة ثلاث وسبعين ، وكان السبب في ذلك أنّ عبد الله بن الزبير كان قد استولى على مكة ، وكان يخطب في أيام منى وعرفة ، ومقام الناس بمكة ، وينال من عبد الملك ، ويذكر مساوئ بني مروان ، ويقول : إنّ النبي صلى الله عليه { وآله } وسلم لعن الحكم وما نسل ، ( الخليفة أمير المؤمنين عليه الصلاة والسلام عبد الله بن الزبير يقول : إنّ النبي صلى الله عليه { وآله } وسلم لعن الحكم وما نسل ، لعن الحكم وأبناء الحكم ، وأبناء أبناء الحكم ، يعني الحكم ومروان وعبد الملك بن مروان وأبناء عبد الملك وأنت نازل إلى الأبناء ، من الذي يقول : أمير المؤمنين ، ولي الأمر ، الخليفة الصحابي يقول : إنّ النبي صلى الله عليه { وآله } وسلم لعن الحكم وما نسل وإنه طريد رسول الله صلى الله عليه { وآله } وسلم ولعينه ، وكان يدعو إلى نفسه ) . ويضيف المرجع الصرخي ( الكلام واضح والحقائق واضحة ، ومع الحد الأدنى من العقل يكتشف الإنسان ما جرى وما يجري ولهذا تراهم يمنعون الناس من القراءة ، يذمون التقليد ويجبرون الناس على ألعن التقليد وأخس التقليد وأسوء التقليد ، وأضل التقليد ) . ودعا المرجع الصرخي إلى القراءة والاطلاع والتحرر من كهنة الشيعة والسنة ( اقرءوا تعلموا اطلعوا بأنفسكم ، تحرروا من هؤلاء الكهنة ؛ كهنة السنة وكهنة الشيعة ، الأحبار أحبار السنة وأحبار الشيعة ، تحرروا من هذه العمائم الزائفة المنحرفة الضالة ، لا يهم تكون شيعيًا أو تصير سنيًا ، ليس بمهم ، المهم شغل العقل واختر الطريق وابتعد عن هذه الخزعبلات وعن هذا التحجر والتخلف والعصبية والطائفية والجاهلية ، تحرر ، لا يهم على أي مذهب ستكون ؟ المهم أن تملك العقل وتنطلق بالعقل ، وتتحرر من قيود هؤلاء الفسقة الضالين ، اقرأ تعلم ) . ونتمنى أن يتلقف المثقفين من هذه الأمة هذه الدعوات وهذا المنهج الجديد لغرض إعادة الانبعاث وطرح الأفكار التحررية الموافقة للقرآن من أجل بناء الشخصية الإسلامية من جديد وتحريرها من خزعبلات الموروث التاريخي . 

بقلم ايمن الهلالي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق